كسر القضيب هل هو ممكن الحدوث؟ - دكتور أدهم زعزع استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة

كسر القضيب هل هو ممكن الحدوث؟

By 15 نوفمبر، 2016مقالات
كسر العضو الذكري؟ هل من الممكن حدوث كسر بالقضيب؟

كسر العضو الذكري؟ هل من الممكن حدوث كسر بالقضيب؟

نعم فعلا. على الرغم من ندرته إلا أنه من الممكن جدا حدوث كسر بالقضيب، و يحدث ذلك غالبا عندما يصاب العضو الذكري بصدمة .

أثناء الانتصاب، يمتلئ القضيب بالدم. إذا تعرض القضيب المنتصب الى الانحناء أو الشد فجأة أو بالقوة، يمكن للصدمة أن تمزق بطانة إحدى اسطوانات القضيب (الجسم الكهفي) المسؤولة عن الانتصاب – مما يؤدي إلى كسر بالعضو الذكري. و تحدث الصدمة في معظم الأحيان بسبب إصابة عرضية أثناء الجماع، خصوصا عند ممارسة الجماع بعنف وبأوضاع جنسية غير معتادة. ولكن يمكن أن تحدث أيضا بسبب الاستمناء بعدوانية أو الإفراط في ممارسة العادة السرية، كذلك يمكن أن تحدث صدمة لجسم القضيب بسبب ممارسة الحركات والتمارين التي تعمل علي استطالة القضيب أو استعدال انحناءه بطريقة غير علمية. كذلك يكن أن يحدث الكسر في العضو الذكري بسبب حادث أو حتي أثناء بعض العمليات الجراحية.

ما هي أعراض كسر القضيب؟

كسر القضيب بالتأكيد هو إصابة مؤلمة جدا. إذا تعرضت لكسر بالعضو الذكري، فإنك عادة ما تعرف على الفور. أحد الأعراض الأكثر تعبيرا هو صوت تمزق الأنسجة.

يمكن أيضا أن تفقد الانتصاب على الفور. ثم يحدث تورم، أو كدمات سوداء وزرقاء، وبطبيعة الحال الكثير والكثير من الألم. ويمكن أن يحدث نزيف شديد اذا كانت حالة الكسر مصحوبة بجروح علي جسم القضيب.

و يمكن أن تؤثر تلك الإصابة أيضا علي مجرى البول، مما يؤدي إلى نزول الدم عند التبول.

ماذا يجب أن تفعل إذا أصبت بكسر في العضو الذكري؟

يتطلب كسر القضيب عناية طبية عاجلة. وعادة ما يمكن تشخيص الإصابة بالفحص البدني والتصوير بالرنين المغناطيسي، ولابد أن يتم إصلاح جراحي فوري.

إذا ترك كسر العضو الذكري دون علاج، قد يؤدي إلى تشوه أو انحناء في القضيب أو عدم القدرة الدائمة على الانتصاب أو ضعف الانتصاب. راجع أسباب ضعف الانتصاب

و في بعض الأحيان، قد يحتاج الأمر إلى إجراء منظار المثانة لتحديد ما إذا كانت تأثرت أو حدث لها تمزق بسبب كسر القضيب.

أغلب الحالات سوف تتطلب عملية جراحية فورية لإصلاح التمزق في أنسجة القضيب. ومن المهم أن تتم العملية الجراحية خلال 3 أيام من وقوع الضرر. فالانتظار والترقب لفترة طويلة جدا، يمكن أن يزيد من خطر حدوث مضاعفات دائمة و صعبة العلاج.

و بعد العملية يصبح المريض قادر على ممارسة الجنس مرة أخرى خلال 4 إلى 6 أسابيع، اذا لم تؤثر حالة الكسر علي قدرة المريض علي الانتصاب.

كيف يمكنك تجنب كسر العضو الذكري؟

الخبر السار أن حدوث كسر بالعضو الذكري هو حالة نادرة الحدوث نسبيا، ولكن هناك بعض الدراسات التي تربط بين كسر القضيب و بعض الأوضاع الجنسية. ففي دراسة برازيلية، تبين أن نصف حالات كسور القضيب وقعت أثناء ممارسة الجنس في وضع تكون فيه المرأة أعلى الرجل.

و هذا ربما يرجع إلى أنه عندما تكون المرأة على القمة، فإنها تسيطر على الحركة، و يتحرك وزن الجسم كله عند الهبوط على القضيب. فإذا حدث خطأ في الحركة، فإنها قد لا تكون قادرة على الوقوف في الوقت المناسب، و بالتالي تحدث الاصابة بالعضو الذكري.

النصف الاخر من الحالات ربما يتعلق بالممارسات الخاطئة و الحوادث، فمن المهم جدا عدم تعريض القضيب الى ممارسات غير علمية مثل ربط ثقل بالقضيب أو اجراء أي تمارين عنيفة بهدف استطالة القضيب أو ممارسة العادة السرية بإفراط أو عنف.

أ.د./أدهم زعزع

Author أ.د./أدهم زعزع

استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل بجامعة القاهرة، خبير جراحات الجهاز التناسلي، و زرع دعامات العضو الذكري، وعلاج انحناء وتقوس القضيب، وعلاج حالات انعدام الحيوانات المنوية. حاصل علي البورد الأوروبي للصحة الجنسية، وزميل كلية الجراحين الملكية البريطانية.

More posts by أ.د./أدهم زعزع