عينة الخصية صفر



عندما تكون نتيجة تحليل السائل المنوي أو نتيجة عينة الخصية صفر حيوانات منوية، هل يكون هناك أمل في الانجاب؟ سؤال يتردد كثيرا تعرف علي الاجابة من الدكتور أدهم زعزع استشاري طب وجراحة أمراض الذكورة وعلاج العقم عند الرجال بكلية طب القصر العيني جامعة القاهرة.

عينة الخصية صفر حيوانات منوية

عينة الخصية وتحليل السائل صفر حيوانات منوية، هل لازال هنالك أمل؟

من أكثر الأشياء التي تثير المخاوف في ذهن الرجال المصابين بتأخر الانجاب أو العقم أن تأتي نتائج تحليل السائل المنوي صفر، أو أن تكون نتيجة عينة الخصية صفر حيوانات منوية، وهو ما يسمى بحالات انعدام الحيوانات المنوية وبالطبع يصاب كلا من الزوجة بحالة من اليأس والاحباط بمجرد الاطلاع علي هذه النتائج. وفي الحقيقة فان انعدام الحيوانات المنوية في نتائج التحليل لا تعني بالضرورة انعدامها نهائيا. كذلك عدم وجود حيوانات منوية بالخصية لا يعني انعدام الأمل في تكونها من جديد في المستقبل.

كيفية التعامل مع حالات عينة الخصية صفر أو انعدام الحيوانات المنوية

عندما تكون نتائج تحليل السائل المنوي صفر أو نتائج عينة الخصية صفر يتم اجراء مجموعة من التحاليل و الفحوصات المتكاملة الوراثية والهرمونية وغيرها للوقوف علي سبب ضعف أو انعدام الحيوانات المنوية و يتم وضع خطة العلاج المناسبة لكل حالة. بعض الحالات تتطلب شهرين الي ثلاثة أشهر وبعضها يتطلب خطة علاج لمدة سنة أو أكثر لتحفيز الخصية علي انتاج حيوانات منوية من جديد. يتم الاستمرار في العلاج حتي يتم الوصول الي أكبر فرصة لاكتمال نمو الحيوانات المنوية وعند ظهور الحيوانات المنوية في السائل المنوي يتم استخدامها في اجراء الحقن المجهري.

اذا لم تظهر الحيوانات المنوية في السائل المنوي بعد فترة التحفيز يتم اللجوء الي البحث عن الحيوانات المنوية بالخصية بعد مرور فترة تحفيز علاجي كافية وبعد تجهيز الزوجة وتحضير البويضات لعملية الحقن المجهري. فمن المعروف في حالات عينة الخصية صفر بسبب وجود كسل عضوي بالخصية تكون فرص الحصول علي حيوانات منوية محدودة وبكميات محدودة ولا تحتمل التجميد والانتظار لفترة طويلة. لذلك عند التعامل مع حالات انعدام الحيوانات المنوية او عينة الخصية صفر يجب أن يكون هناك تنسيق كامل وتعاون وثيق بين طبيب الذكورة وطبيب أمراض النساء للاستفادة من أكبر فرصة لوجود الحيوانات المنوية فور توافرها واستخدامها مباشرة في عملية الحقن المجهري.

حيث يتم استخدام التفتيش الميكروسكوبي عن الحيوانات المنوية بالخصية بمجرد استخراج البويضات من الزوجة، و يتم استخراج أي عدد ولو قليل من الحيوانات المنوية لاستخدامه فورا في عملية الحقن المجري.