علامات نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل



علامات نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل تظهر غالبا بعد اسبوعين من اجراء الحقن المجهري. و هذه العلامات ربما تشير الي حدوث الحمل و بالتالي نجاح عملية الحقن المجهري و لكنها ليست دليلا حاسما علي نجاح الحقن المجهري. و بالرغم من صعوبة الموقف الذي يسوده الترقب و الاضطراب الا انه ينصح الزوجين بالصبر و البعد عن التوتر خلال هذه المرحلة الصعبة من الانتظار.

علامات نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل

علامات نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل

أقرب العلامات التي تظهر بعد عملية الحقن المجهري هي النزيف أو الدورة الغير منتظمة. و يحدث هذا النزيف بسبب تلف الشعيرات الدموية في جدار الرحم عند زرع الجنين خلال عملية الحقن المجهري، مما يسبب بقع أو كمية صغيرة من النزيف، و من الممكن جدا أن يكون هذا النزيف غير ملحوظ أو لا يحدث علي الاطلاق. يمكن للمرأة أيضا أن تشعر ببعض التقلصات الطفيفة بعد زرع الجنين. التقلصات هي واحدة من العلامات المبكرة للحمل الطبيعي. و بالتالي قد تكون احدي علامات نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل.

علامات أخرى تشير الي نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل

قد تحدث تغيرات اخري بعد عملية الحقن المجهري ربما تشير الي حدوث الحمل. مثل حدوث تورم أو زيادة في حجم الثديين، أو التهاب بالحلمة و تغير في لون الهالة (منطقة ما حول الحلمة) الي اللون الداكن، و تلك التغيرات تعكس زيادة في مستويات الهرمونات الأنثوية أثناء الحمل. في بعض الأحيان، تخف حدة الألم بعد بضعة أسابيع، ولكن بعد ذلك يعود في وقت لاحق في فترة الحمل. الارتفاع المفاجئ في الهرمونات يمكن أيضا أن يسبب الصداع خلال الأسابيع الأولى، على الرغم من أن العديد من النساء ليس لديهن هذه الأعراض. أيضا الشعور بالغثيان، أو غثيان الصباح، على الرغم من أن هذه العلامة قد لا تظهر إلا في وقت لاحق في فترة الحمل، أو لا تظهر على الاطلاق. الا أنها تعد احدي علامات نجاح الحقن المجهرى قبل التحليل.

التغييرات الطفيفة

بعض العلامات التي تظهر بعد الحقن المجهري قد تكون دقيقة للغاية. على سبيل المثال، قد تشعر المرأة بالتعب قليلا في وقت مبكر من الأسبوع الأول أو الثاني، و قد تجد نفسها تحتاج الي أخذ قيلولة أو الراحة أثناء فترة ما بعد الظهر. مما قد يكون إشارة واضحة بأن شيء خاص يجري في جسدها بعد نقل الأجنة بنجاح.

تحليل في وقت مبكر
أول تحليل ينبغي اجراءه لتحديد نجاح الحقن المجهري ينطوي على قياس هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية، أو HCG، الذي تنتجه الخلايا المحيطة بالجنين. يتم عادة هذا القياس بعد اسبوعين علي الأقل من عملية زرع الأجنة خلال الحقن المجهري، ويمكن أن يتكرر كل بضعة أيام ويرافقه اختبارات أخرى، مثل اختبار الموجات فوق الصوتية.

راجع: نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة