عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل



يمكن أن يقل عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل بسبب أخذ العينة بطريقة غير صحيحة أثناء تحليل السائل المنوي، مثل أن يتم أخذ عينة سائل منوي بعد وقت قصير من القذف أو ممارسة الجنس، أو بعد اجهاد شديد، أو بسبب تسرب بعض السائل المنوي أثناء أخذ العينة. من هنا ينصح بأخذ أكثر من عينة و عمل أكثر من تحليل للسائل المنوي للتأكد من النتائج.

انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل يؤشر علي وجود مشكلة بالخصوبة، و لكنه لا يعني العقم واستحالة الانجاب علي وجه الاطلاق. و عندما تأتي نتائج تحليل السائل المنوي منخفضة، فان مهمة طبيب الذكورة تنصب علي تحديد السبب الأساسي لانخفاض عدد الحيوانات المنوية وتحديد امكانية الانجاب طبيعيا أو ما إذا كانت هناك حاجة إلى استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة.

عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل

ما هو عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل؟

يتراوح عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل ما بين 15 مليون إلى أكثر من 200 مليون حيوان منوي لكل ملليلتر من السائل المنوي. يعتبر لديك عدد قليل من الحيوانات المنوية إذا كان لديك أقل من 15 مليون حيوان منوي في المليلتر أو أقل من 39 مليون حيوان منوي لكل قذف للمني.

و بالطبع تقل فرصتك في الحصول على حمل طبيعي مع انخفاض عدد الحيوانات المنوية. بعض الرجال لا يوجد لديهم الحيوانات المنوية في السائل المنوي على الإطلاق وهو ما يعرف باسم انعدام النطف. ولكن حتي مع عدم وجود حيوانات منوية بالسائل المنوي يمكن تحفيز الخصية لانتاج الحيوانات المنوية واستخراجها للانجاب باستخدام تقنيات الحقن المجهري.

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل. وبينما يستطيع بعض الرجال الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية انجاب أطفال بنجاح، فإن بعض الرجال الذين لديهم عدد عادي من الحيوانات المنوية يكونون أحيانا غير قادرين على الانجاب. حتى إذا كان لديك ما يكفي من الحيوانات المنوي، فهناك عوامل أخرى مهمة لتحقيق الحمل، بما في ذلك حركة الحيوانات المنوية الطبيعية، وما اذا كان يوجد بعض الاجسام المضادة للحيوانات المنوية أو مضادات النطف.

و بالتالي يجب فحص وتقيم كلا من الرجل و المرأة للوقوف علي السبب الرئيسي الذي يمنع من الحمل الطبيعي أو يسبب تأخر الانجاب.

التشخيص في حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل

قد تتضمن الاختبارات التي يتم اجرائها لتشخيص حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل ما يلي:

الفحص البدني العام والتاريخ الطبي: وهذا يشمل فحص أعضائك التناسلية وطرح أسئلة حول أي حالة وراثية أو مشاكل صحية مزمنة أو أمراض أو إصابات أو جراحات قد تؤثر على الخصوبة. قد يسأل طبيبك أيضًا عن عاداتك الجنسية ونموك الجنسي.

تحليل السائل المنوي: يتم تشخيص انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل كجزء من اختبار تحليل السائل المنوي. يتم تحديد عدد الحيوانات المنوية بشكل عام عن طريق فحص السائل المنوي تحت المجهر لمعرفة عدد الحيوانات المنوية التي تظهر باستخدام جهاز كمبيوتر لقياس عدد الحيوانات المنوية.

لأخذ عينة من السائل المنوي، سيقوم المريض بقذفها في وعاء خاص. من الممكن أيضًا جمع عينة الحيوانات المنوية لفحصها أثناء الجماع باستخدام واقي ذكري خاص. وبما أن أعداد الحيوانات المنوية غالباً ما تتذبذب، عادةً ما يتم إجراء العديد من اختبارات تحليل السائل المنوي خلال فترة زمنية لضمان الحصول على نتائج دقيقة.

يتم إنتاج الحيوانات المنوية الجديدة باستمرار في الخصيتين وتستغرق حوالي 42 إلى 76 يومًا حتى تنضج. لذلك، يعكس تحليل السائل المنوي الحالي حالة عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل على مدى الأشهر الثلاثة الماضية.

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لانخفاض عدد الحيوانات المنوية هو جمع عينة غير مكتملة أو غير مناسبة. لذلك يقوم معظم الأطباء بأخذ أكثر من عينة من السائل المنوي مع مرور الوقت لضمان الاتساق بين العينات. ولضمان الدقة في النتائج، ينصح باتباع الاتي:

  • الامتناع عن القذف لمدة 2 إلى 7 أيام قبل جمع عينة
  • التأكد من اكتمال القذف في كوب العينة أو الواقي الذكري عند جمع العينة
  • جمع عينة ثانية على الأقل بعد أسبوع إلى أسبوعين من الأولي
  • تجنب استخدام مواد التشحيم لأن هذه المنتجات يمكن أن تؤثر على حركة الحيوانات المنوية

الفحص بالموجات فوق الصوتية: في حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل، يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية عالية التردد للنظر في الخصيتين والهياكل الداعمة.

اختبار الهرمونات: قد يوصي طبيبك بإجراء فحص دم لتحديد مستوى الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية والخصيتين، والتي تلعب دورًا رئيسيًا في التطور الجنسي وإنتاج الحيوانات المنوية.

تحليل البول بعد القذف: يمكن أن يشير وجود الحيوانات المنوية في البول إلى أن الحيوانات المنوية تتجه إلى الخلف أو إلى المثانة بدلاً من قضيبك أثناء القذف (القذف الارتجاعي).

الاختبارات الجينية: عندما يكون عدد الحيوانات المنوية منخفض للغاية، يمكن أن تكون الأسباب الجينية مشتركة. وهنا يمكن أن يكشف فحص الدم ما إذا كانت هناك تغيرات طفيفة في كروموسوم Y، أي علامات وجود خلل وراثي. قد يُطلب أيضًا إجراء اختبار وراثي لتشخيص مختلف المتلازمات الخلقية أو الوراثية.

عينة الخصية: يتضمن هذا الاختبار أخذ عينات من الخصية بإبرة. وفي حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل يمكن أن تخبرنا نتائج عينة الخصية ما إذا كان إنتاج الحيوانات المنوية طبيعيًا. إذا كان الأمر كذلك، فمن المحتمل أن تكون المشكلة ناتجة عن انسداد القنوات المنوية أو مشكلة أخرى تتعلق بنقل الحيوانات المنوية.

اختبارات الأجسام المضادة للحيوانات المنوية: هذه الاختبارات، التي تستخدم لفحص الخلايا المناعية (الأجسام المضادة) التي تهاجم الحيوانات المنوية وتؤثر على قدرتها على العمل.

اختبارات وظائف الحيوانات المنوية المتخصصة: يمكن استخدام عدد من الاختبارات للتحقق من مدى نجاح الحيوانات المنوية في اختراق البويضة بعد القذف، وما إذا كانت هناك مشكلة تتعلق بالبويضة.

فحص البروستاتا بالموجات فوق الصوتية: يتم فحص البروستات بالموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم وجود ورم أو التهاب يؤدي الي انسداد القنوات المنوية التي تحمل السائل المنوي أو الحويصلات المنوية، وتؤدي الي انخفاض عدد الحيوانات المنوية الطبيعي عند الرجل.