ازالة الشحوم بمنطقة العانة - دكتور أدهم زعزع استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة

ازالة الشحوم بمنطقة العانة

By 13 أغسطس، 2013مقالات
عملية زيادة طول الذكر بازالة الدهون المتراكمة بمنطقة العانة

تزداد شعبية عمليات نحت الجسم وتحديد معالمه حيث يرغب المزيد من الرجال في تحسين مظهرهم البدني. قد يشعر الرجال بالقلق إزاء وسادة الدهون فوق العانة، وهي الأنسجة التي تغطي منطقة العانة. عند الرجال، يمكن أن تخفي هذه الوسادة القضيب، مما يسبب قلقهم بشأن طول قضيبهم، الذي يخفيه الكثير من الدهون.

يمكن أن تصبح وسادة الدهون فوق العانة متضخمة بسبب الشيخوخة وزيادة الوزن. وقد ينتج عن فقدان الوزن أنسجة زائدة عن الحاجة، وهي في الغالب منطقة يصعب استهدافها بالنظام الغذائي والرياضة، وتنتج وسادة كبيرة من الدهون وأنسجة دهنية. هذا النسيج الدهني يمكن أن يسهم في انخفاض طول القضيب الظاهر.

يمكن زيادة الطول الظاهري للعضو الذكري عن طريق ازالة الدهون و الشحوم المتجمعة في منطقة العانة. تعتبر منطقة العانة من أكثر مناطق الجسم استعدادا لتراكم الدهون، و عندما تزيد الدهون في هذه المنطقة يمكن أن تحجب معظم طول العضو الذكري. وتظهر هذه الحالة خصوصا اثناء ارتخاء العضو الذكري حيث يختفي معظم طوله الظاهري تحت جلد العانة اثناء الارتخاء. كذلك اثناء الانتصاب تخصم تلك الدهون المتراكمة في منطقة العانة الكثير من الطول الظاهري للعضو الذكري اثناء الانتصاب.

بالطبع السبب الأساسي لتلك الحالة هو السمنة المفرطة. تقدر الأبحاث أن كل 10 كيلوجرمات زيادة في وزن الرجل تخفي ما يقدر بواحد سم من طول العضو الذكري، و العكس بالعكس، فكلما خسر الرجل من وزنه كلما زاد الطول الظاهري لعضوه الذكري.

عملية ازالة الدهون المتراكمة بمنطقة العانة

يمكن إجراء عملية شفط الدهون في هذه المنطقة، ويمكن إزالة الجلد الزائد والدهون جراحياً. يمكن أيضًا رفع هذه المنطقة لإضفاء مظهر طبيعي أكثر.

شفط الدهون هو الإزالة الجراحية الموضعية لرواسب الدهون باستخدام جهاز، أو قضيب فولاذي مجوف. يتم الإجراء تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي، وهو إجراء خارجي يمكن دمجه مع جراحات الأعضاء التناسلية التجميلية الأخرى. و يتم ذلك خلال ما يقرب من 40 دقيقة يخرج بعدها المريض من المستشفي في نفس اليوم و يمكنه الرجوع الي عمله و حياته الطبيعية خلال يومين. كما يمكنه ممارسة الجنس بعد اسبوعين من تاريخ اجراء العملية.

نتائج ازالة دهون العانة

تعتمد نتائج عملية تطويل الذكر عن طريق ازالة دهون العانة علي كمية الدهون المتراكمة بالعانة و الطول الذي تحجبه من العضو الذكري. و يتم تحديد ذلك اثناء مرحلة الفحص و التقييم، حيث يتم قياس طول العضو الذكري و التنبؤ بنتائج العملية. و في الغالب تسفر العملية عن زيادة في الطول الظاهري للعضو الذكري لا يزيد عن 2 سم.

و في الحقيقية يعد هذا الاجراء تجميلي أكثر منه علاجي، ففي الحالات التي يكون فيها القضيب مدفونا يتم اللجوء الي اجراء أكثر تعقيدا لاظهار القضيب المدفون لكي يتمكن المريض من التبول بسهولة. وتكون النتائج في مثل هذه الحالات مبهرة حيث يتم اظهار معظم طول القضيب المدفون ولكن تكون الجراحة أكثر تعقيدا و تحتاج الي أكثر من 8 أسابيع للاستشفاء.

أما في الحالات البسيطة التي تهدف الي زيادة طول القضيب، لا تكون نتائج جراحة ازالة دهون العانة مرضية بشكل كاف، وبدون اتباع نظام غذائي صحي و المواظبة علي ممارسة الرياضة يكون من السهل اعادة تكون الدهون و تراكمها في هذه المنطقة. وعليه ننصح بممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي لتجنب تكون الدهون بهذه المنطقة. ويمكن لمن يعاني من تراكم الدهون بهذه المنطقة أن يتبع نظام غذائي مع طبيب تغذية بهدف فقدان الوزن الزائد وبالتالي التخلص من دهون منطقة العانة.

أ.د./أدهم زعزع

Author أ.د./أدهم زعزع

استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل بجامعة القاهرة، خبير جراحات الجهاز التناسلي، و زرع دعامات العضو الذكري، وعلاج انحناء وتقوس القضيب، وعلاج حالات انعدام الحيوانات المنوية. حاصل علي البورد الأوروبي للصحة الجنسية، وزميل كلية الجراحين الملكية البريطانية.

More posts by أ.د./أدهم زعزع