حركة الحيوانات المنوية وتأخر الانجاب - دكتور أدهم زعزع استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة

حركة الحيوانات المنوية وتأخر الانجاب

By 5 فبراير، 2019مقالات
حركة الحيوانات المنوية

حركة الحيوانات المنوية Sperm Motility هي قدرة الحيوانات المنوية على التحرك بكفاءة. وهذا أمر مهم في الخصوبة لأن الحيوانات المنوية تحتاج إلى الانتقال عبر الجهاز التناسلي للمرأة للوصول إلى البويضة وتخصيبها. يمكن أن يكون ضعف الحركة سبباً في تأخر الانجاب عند الذكور.

في هذا المقال، ننظر إلى تأثير الحركة على الخصوبة، وكذلك أسباب ضعف الحركة، وما الذي يمكن عمله لتحسينه.

ما هي حركة الحيوانات المنوية؟

تصف حركة الحيوانات المنوية الطريقة التي تتحرك بها الحيوانات المنوية. وهناك نوعان من الحركة التي تشير إلى الطريقة التي تسبح بها الحيوانات المنوية الفردية.

  • تشير الحركة التقدمية Progressive motility إلى الحيوانات المنوية التي تسبح في خطوط مستقيمة في معظمها أو دوائر كبيرة.
  • تشير الحركة غير التقدمية Non-progressive motility إلى الحيوانات المنوية التي لا تسبح في خطوط مستقيمة أو تسبح في دوائر ضيقة جدا.

لكي يتمكن الحيوان المنوي من اجتياز مخاط عنق الرحم لإخصاب بويضة المرأة، يجب أن يكون لديه حركة تقدمية بسرعة لا تقل عن 25 ميكرومتر في الثانية.

يتم تشخيص ضعف الحركة عندما يكون أقل من 32 في المئة من الحيوانات المنوية قادرة على التحرك بكفاءة.

كيف تؤثر الحركة على الخصوبة؟

في جميع أنحاء العالم، يتأثر حوالي 60 إلى 80 مليون من الأزواج بالعقم، وتختلف المعدلات من بلد إلى آخر. في الولايات المتحدة ، يعتقد أن النسبة تقارب 10 بالمائة من الأزواج. يستند هذا الرقم على تعريف العقم بأنه عدم القدرة على الحمل الطبيعي بعد 12 شهرًا من المحاولة.

سبب العقم عند الرجال عندما يكون مشكلة بيولوجية عند الرجل تجعله غير قادر على اخصاب المرأة. ويمثل ذلك ما بين 40 إلى 50 في المائة من حالات العقم ويؤثر على حوالي 7 في المائة من الرجال.

عادة ما يكون العقم عند الذكور نتيجة لنقص في السائل المنوي، وأكثرها الأسباب شيوعًا هي:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو قلة النطاف
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية
  • شكل الحيوانات المنوية غير طبيعي أو به تشوهات

حوالي 90 في المائة من مشاكل العقم عند الذكور تنتج عن انخفاض عدد الحيوانات المنوية، ولكن ضعف الحركة هو عامل مهم أيضا.

أسباب ضعف الحركة

الظروف المختلفة التي تؤثر على الخصيتين قد تسبب ضعف حركة الحيوانات المنوية. أسباب ضعف الحركة تختلف، وكثير من الحالات غير مبررة.

يمكن أن يؤثر التلف الذي يصيب الخصيتين، على نوعية الحيوانات المنوية و حركتها. وتشمل الأسباب الشائعة لتلف الخصية ما يلي:

  • العدوى
  • سرطان الخصية
  • أخطاء الجراحة بالخصية
  • خلل جيني أو مرض وراثي
  • الخصية المعلقة
  • الإصابات بمنطقة الخصية

استخدام المنشطات على المدى الطويل يمكن أنه يقلل من العدد و الحركة. بعض الأدوية، والمخدرات مثل القنب والكوكايين، وكذلك بعض العلاجات العشبية، يمكن أن تؤثر أيضا على جودة السائل المنوي.

كما أن دوالي الخصية أو دوالي الحبل المنوي، وهي حالة من تضخم الأوردة في كيس الصفن، تسبب ضعف الحركة.

كيفية التشخيص

تحليل السائل المنوي هو الاختبار الأساسي والمفيد لتشخيص حالات ضعف حركة الحيوانات المنوية، ويمكنه الكشف عن 9 من أصل 10 رجال يعانون من مشكلة في الخصوبة. الاختبار يقيم أيضا تشكيل الحيوانات المنوية، وكذلك يدرس كيف يتفاعل ويتحرك الحيوان المنوي في السائل المنوي.

وعادة ما يتم جمع العينة عن طريق الاستمناء. سيطلب من الرجل الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة تتراوح بين 2 و 7 أيام قبل جمع العينة لزيادة حجم السائل المنوي. من الضروري أن يتم جمع القذف كله في عبوة معقمة لضمان اكتمال نتائج الاختبار.

عادة ما يتم جمع العينة في غرفة خاصة أو في مكتب الطبيب أو بالحمام، على الرغم من أنه في بعض الظروف يمكن جمع العينة في المنزل. إذا كانت هذه هي الحالة، فيجب تسليم العينة للتحليل في غضون ساعة. لا ينبغي تخزين العينة في الثلاجة، ويوصي الأطباء بحملها بالقرب من الجسم أثناء النقل للحفاظ على درجة حرارة الجسم. هذا سيضمن أنها تبقي بأفضل جودة ممكنة عندما يتم تحليلها.

في بعض الأحيان، يمكن جمع العينة عن طريق الجماع ، إما في الواقي الذكري المصمم خصيصا أو عن طريق السحب قبل القذف. من المهم عدم استخدام الواقي الذكري التجاري لهذا الغرض، لأن العديد منها يحتوي على مواد تشحيم أو مبيدات نطاف يمكن أن تلوث العينة.

يمكن أن تختلف نتائج العينات لأسباب مختلفة، بما في ذلك طول فترة الامتناع عن الجماع والمرض. ونتيجة لذلك، يتم عادة جمع عينتين خلال أي مدة من 2 إلى 4 أسابيع. إذا كانت النسبة المئوية للحيوان المنوي المتحرك تدريجيًا أقل من 32٪ ، فقد يكون التشخيص ضعيفًا.

كيفية تحسين حركة الحيوانات المنوية

شرب الكثير من الكحول، وكذلك التدخين أو استخدام العقاقير المنشطة و المخدرة، قد يكون له تأثير سلبي على حركة الحيوانات المنوية.
و هناك تغيرات في نمط الحياة يمكن أن يقوم بها الناس والتي قد تساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنوية لديهم. يمكن أن يقلل التدخين من الخصوبة وقد ثبت أنه يؤثر على الحركة.

كما تقلل الأدوية المنشطة و المخدرات، بما في ذلك الحشيش والأمفيتامينات والمواد الأفيونية، والاستهلاك المفرط للكحول من جودة الحيوانات المنوية. ينصح الأطباء الرجال الذين يحاولون الإنجاب بتجنب كل ذلك.

كما يمكن أن يؤثر الوزن الزائد مع مؤشر كتلة الجسم الذي يبلغ 25 أو أكثر على كل من نوعية وكمية الحيوانات المنوية.

أ.د./أدهم زعزع

Author أ.د./أدهم زعزع

استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل بجامعة القاهرة، خبير جراحات الجهاز التناسلي، و زرع دعامات العضو الذكري، وعلاج انحناء وتقوس القضيب، وعلاج حالات انعدام الحيوانات المنوية. حاصل علي البورد الأوروبي للصحة الجنسية، وزميل كلية الجراحين الملكية البريطانية.

More posts by أ.د./أدهم زعزع