حجم القضيب مع دعامة الانتصاب



حجم القضيب بعد زرع دعامة الانتصاب قد يكون مصدر قلق كبير بالنسبة لبعض الرجال، وهذا أمر مفهوم. و غالبا ما يثار السؤال: هل يتأثر حجم القضيب بعد زرع دعامة الانتصاب؟

هل يتأثر حجم القضيب بعد زرع دعامة الانتصاب؟

هل يتأثر حجم القضيب بعد زرع دعامة الانتصاب؟

الإجابة علي هذا التساؤل تتطلب الرجوع إلى الوراء قليلا: فمريض ضعف الانتصاب غالبا ما تنتابه شكوك حول حجم قضيبه خصوصا أثناء المعاناة في الحصول علي أي قدر من الانتصاب لاتمام العلاقة الجنسية.و لنا أن نتخيل المعاناة النفسية و الذهنية التي يعانيها مريض ضعف الانتصاب و التي تجعله دائما ما يشعر بالقلق وعدم الثقة بالنفس فيما يتعلق بحجم القضيب و تخلق عنده صورة ذهنية مفادها أن حجم القضيب يتقلص مع الوقت.

من الطبيعي أن يقل حجم القضيب مع استمرار حالة ضعف الانتصاب حيث تصاب أنسجة القضيب بما يسمى التقلص أو الانكماش Shrinkage بسبب عدم الحصول علي الانتصاب الكامل الذي يعمل علي تمدد هذه الأنسجة إلى أقصى ما يمكن أثناء حالة الانتصاب القوي. و أنسجة القضيب هنا مثلها مثل أي نسيج آخر بالجسم يسري عليها القانون الطبيعي: “العضو المستعمل ينمو و يكبر و العضو المهمل يتقلص و يخسر”.

و ربما يزيد من حدة هذا التقلص في حجم القضيب وجود أمراض أخرى أو أسباب ضعف الانتصاب مثل مرض السكري و مرض بيروني أو في حالة الرجال الذين خضعو لجراحة سرطان البروستاتا و تأثرت أعصاب القضيب بسبب الجراحة.

و من المعروف أن محفزات الانتصاب الدوائية لا تعطى نفس الانتصاب الطبيعي، و بالتالي لا تسهم في حل مشكلة تقلص حجم القضيب مع مرور الوقت بالنسبة لمريض ضعف الانتصاب.

دعامة الانتصاب تمنع انكماش وتقلص حجم القضيب

في الواقع تعد دعامة الانتصاب علاجا فعالا لمشكلة انكماش وتقلص حجم القضيب بسبب ضعف الانتصاب. فقبل إجراء عملية الزرع يتم تقييم حجم القضيب وخلال إجراء عملية زرع دعامة الانتصاب يتم قياس طول القضيب من داخل حجيرات الانتصاب بواسطة أداة جراحية متخصصة و ذلك لمعرفة الحد الأقصى لتمدد طول القضيب اثناء الانتصاب الطبيعي. و بذلك أيضا يتم اختيار حجم دعامة القضيب المناسب لحجم القضيب الأصلي. و هنا تحقق دعامة القضيب انتصاب يماثل الانتصاب الطبيعي بما لا يقل عن 90%.

وينبغي أن نشير هنا الي أن خبرة الجراح تعد عاملا حاسما في تحقيق أقصى درجات الانتصاب عن طريق دعامة الانتصاب بدون إحداث ضرر لأنسجة القضيب. فاختيار دعامة القضيب بطول زائد عن الحد الأقصى بهدف زيادة طول القضيب ربما يسبب ضررا لأنسجة القضيب علي المدى البعيد حيث من الممكن أن يؤدي إلى تلف و تآكل أنسجة القضيب بسبب قوة شدها واستطالتها بأكثر من الحد الأقصى لذلك.

و للأسف يقوم بعض الجراحين باللعب بمشاعر المرضى فيما يتعلق بطول القضيب بعد عملية زرع دعامة الانتصاب. حيث يتم تسويق وعود وهمية بأحجام ضخمة للقضيب بعد زرع الدعامة، و في حقيقة الأمر الشئ الوحيد الذي يتضخم بسبب ذلك هو تكلفة إجراءهم للجراحة.

فمن السهل جدا علي مريض ضعف الانتصاب، الذي اعتاد أن يعاني في كل مرة قبل العلاقة الجنسية و علقت بذهنه صورة معينة عن حجم قضيبه أثناء ضعف الانتصاب، أن يفاجأ بحجم قضيبه بعد زرع دعامة القضيب و يتناسى أن هذا الحجم قريب جدا من حجم قضيبه الأصلي قبل الاصابة بضعف الانتصاب.

حالات تقلص حجم القضيب بعد دعامة الانتصاب

من المحتمل أن تحدث حالات تقلص لحجم القضيب عن الحجم المعتاد بعد زراعة دعامة الانتصاب، و للأسف يكون السبب الرئيسي لذلك هو ضعف خبرة الجراح الذي يقوم بعملية الزرع. حيث يفشل الجراح في إجراء خطوات غاية في الأهمية أثناء و بعد عملية زرع دعامة القضيب:

  • فهو إما أن يكون طبيب غير متخصص أو معدوم الخبرة فيتبع تقنية جراحية بدائية تؤدي إلى حدوث تندبات في أنسجة جسم القضيب.
  • أو يكون طبيب ضعيف الخبرة فيفشل في تقييم الحجم الأمثل للقضيب قبل و أثناء الجراحة و يقوم بزرع دعامة أقل من الحجم الأمثل.
  • أو يكون متوسط الخبرة فيهمل متابعة المريض بعد الجراحة خلال عملية الشفاء مما يسمح لأنسجة القضيب أن تلتئم علي وضعية الانكماش.

و كلها أسباب تؤدي إلى تقلص حجم القضيب بعد زراعة دعامة الانتصاب. لذلك فمن المهم جدا اللجوء إلى جراح أمراض الذكورة المتخصص ذو الخبرة عند إجراء عملية زرع دعامة الانتصاب.