تحليل مضادات النطف - دكتور أدهم زعزع استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة

تحليل مضادات النطف

By 23 فبراير، 2016مقالات
تحليل مضادات النطف أو الأجسام المضادة للحيوانات المنوية

تحليل مضادات النطف أو الأجسام المضادة للحيوانات المنوية يهدف الي اختبار مدي وجود هذه الاجسام التي تحارب الحيوانات المنوية في الدم والسوائل المهبلية، أو السائل المنوي عن طريق رصد بروتيناتها. و يتم التحليل باستخدام عينة من الحيوانات المنوية و اضافة مادة كيميائية معينة ترتبط فقط مع الحيوانات المنوية المتضررة.

يتم افراز مضادات النطف عن طريق جهاز المناعة كرد فعل علي وجود الحيوانات المنوية في الجسم سواء للرجل أو المرأة. و تقوم هذه الأجسام المضادة بمهاجمة و اتلاف أو قتل الحيوانات المنوية. و إذا كان عدد الأجسام المضادة التي تهاجم الحيوانات المنوية كبيرا عند الرجل، فإنه قد يكون من الصعب على الحيوانات المنوية تخصيب البويضة. وهذا ما يسمى العقم المناعي.

و يمكن للجهاز المناعي للرجل أن يفرز الأجسام المضادة للحيوانات المنوية اذا تلامست حيواناته المنوية مع جهازه المناعي. و يحدث ذلك عندما يتم جرح الخصيتين أو بعد العمليات الجراحية أو بعد التهاب غدة البروستات. فالخصيتين عادة ما تبقى الحيوانات المنوية بعيدا عن باقي الجسم والنظام المناعي.

و يمكن للمرأة أن يكون لها رد فعل و حساسية تجاه السائل المنوي فيفرز جهازها المناعي تلك الأجسام المضادة للحيوانات المنوية. هذا النوع من رد الفعل المناعي ليس له سبب محدد و مفهوم ولكن قد يؤثر على الخصوبة. ولكنه سبب نادر من أسباب العقم.

متي نلجأ الي تحليل الأجسام المضادة للحيوانات المنوية أو مضادات النطف؟

يتم اللجوء الي تحليل مضادات النطف أو تحليل الأجسام المضادة للحيوانات المنوية في الحالات التالية:

  • عند تعذر تحديد سبب للعقم.
  • عندما تكون النتائج من اختبارات الخصوبة الآخرى ليست واضحة.

كيفية اجراء تحليل مضادات النطف

يتم اجراء تحليل مضادات النطف بالنسبة للنساء، يتم أخذ عينة دم من الوريد في الذراع وتؤخذ عينات من السوائل المهبلية.

ويتم اجراء تحليل الأجسام المضادة للحيوانات المنوية بالنسبة للرجال، عن طريق جمع عينة من السائل المنوي بعد الدم . يجب عدم ممارسة الجنس لمدة يومين قبل الاختبار. و من المهم أن لا تكون فترة عدم ممارسة الجنس أطول من 5 أيام قبل الاختبار.

يبحث الاختبار عن بروتينات خاصة (أجسام مضادة) تقاتل الحيوانات المنوية للرجل في الدم أو السوائل المهبلية أو السائل المنوي. كلما ارتفع مستوى الحيوانات المنوية المصابة بالأجسام المضادة الموجودة في السائل المنوي، انخفضت فرصة تخصيب الحيوانات المنوية للبويضة.

نتائج تحليل الأجسام المضادة للحيوانات المنوية

تظهر نتائج تحليل مضادات النطف ما اذا كانت الاجسام المضادة للحيوانات المنوية موجودة من عدمه. و كلما ارتفع مستوى الحيوانات المنوية المتضررة من الأجسام المضادة الموجودة في السائل المنوي، انخفضت فرصة وصول الحيوانات المنوية للبويضة و بالتالي يحدث العقم.

معظم الناس الذين يعانون من مشاكل العقم بسبب الأجسام المضادة للحيوانات المنوية يمكن أن ينجبو بفضل التطور المزهل في التكنولوجيا الإنجابية والحقن المجهري وذلك بعد الخضوع لعلاج.

علاج الأجسام المضادة

هناك عدة خيارات لعلاج مشكلة الاجسام المضادة للحيوانات المنوية، بالنسبة للرجال، قد يصف الطبيب دواء لخفض الاستجابة المناعية لجسم الرجل. قد يؤدي ذلك إلى تقليل عدد الأجسام المضادة وزيادة فرص قدرة الحيوانات المنوية علي الاخصاب وبالتالي الحمل.

بالنسبة للنساء، بجانب امكانية العلاج بمثبطات الاستجابة المناعية كالرجال، فإن أحد العلاجات التي تُظهر أنها تساعد في زيادة فرص الحمل، هو التلقيح داخل الرحم. وذلك عندما يضع الطبيب الحيوانات المنوية مباشرة في الرحم. هذا يسمح للحيوانات المنوية بتجنب ملامسة الأجسام المضادة للحيوان في مخاط عنق الرحم. كذلك يمكن اللجوء الي تكنولوجيات الحقن المجهري لاحداث الاخصاب خارج الرحم ثم زرع الأجنة السليمة بعد الاخصاب.

أ.د./أدهم زعزع

Author أ.د./أدهم زعزع

استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل بجامعة القاهرة، خبير جراحات الجهاز التناسلي، و زرع دعامات العضو الذكري، وعلاج انحناء وتقوس القضيب، وعلاج حالات انعدام الحيوانات المنوية. حاصل علي البورد الأوروبي للصحة الجنسية، وزميل كلية الجراحين الملكية البريطانية.

More posts by أ.د./أدهم زعزع