القذف الارتجاعي الأعراض و العلاج - دكتور أدهم زعزع استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة

القذف الارتجاعي الأعراض و العلاج

By 16 فبراير، 2016مقالات
القذف الارتجاعي الأعراض و العلاج

القذف الارتجاعي هو عبارة عن حالة تسرب السائل المنوي ودخوله الى المثانة أثناء عملية القذف بدل من الخروج من مجرى البول. ويمكن أن يحث ذلك من مضاعفات الجراحة بمجرى البول أو التهابات البروستاتا، او نتيجة لتناول بعض الادوية او الاصابة بمرض السكر. ويعتبر السائل المنوي بوجه عام غير مؤذى اذا وجد داخل المثانة فهو يخرج مع البول. الا أن غياب السائل المنوي أثناء القذف يؤدي الي تأخر الانجاب.

غالبا ما تقوم الحيوانات المنوية بالانتقال عن طريق القناه المنوية الناقلة الى البروستاتا، وتمتزج مع سوائل اخرى لإنتاج سائل القذف أو السائل المنوي، وخلال هذه العملية تضيق عضلة المثانة فينتقل السائل من البروستاتا الى الانبوب داخل العضو الذكرى أو ما يسمى بالقناة الدافقة. ويحدث الارتجاع نتيجة لوجود خلل فى عضلة المثانة او عدم عملها بشكل سليم، وبذلك تدخل الحيوانات المنوية الى المثانة بدل من الخروج من القضيب وتخرج مع البول أثناء التبول.

أسباب القذف الارتجاعي

القذف الارتجاعي هو حالة شائعة نسبياً، ويحدث جزئيا او كلياً، و تتلخص أسبابه في:

  • وجود خلل بالبروستاتا او جراحة استئصال البروستاتا.
  • الاصابة بمرض السكرى.
  • تناول بعض الادوية او العقاقير المستخدمة لعلاج ضغط الدم.

المضاعفات

يؤدي وجود القذف الارتجاعي الى غياب الحيوانات المنوية أثناء القذف مما يؤدي الي العقم وتأخر الانجاب.

أعراض القذف الارتجاعي

القذف الارتجاعي لا يؤثر على عملية الانتصاب ولكن عند الوصول الى النشوة الجنسية لا يخرج السائل المنوي من القضيب بل يرجع الى المثانة، و من أعراض القذف الارتجاعي:

  • عدم خروج كمية كبيرة من السائل المنوي كالمعتاد
  • تأخر الانجاب أو العقم
  • يتغير لون البول بعد العملية الجنسية الى لون غامق نتيجة لامتزاجه بالسائل المنوي
  • كثافة وأحيانا لزوجة في البول خصوصا أثناء التبول بعد الجماع مباشرة

كيفية التشخيص

لتشخيص الحالة يقوم الطبيب بطرح بعض الاسئلة على المريض والسؤال حول اعراض المرض والمشاكل الصحية التي تعرض لها، او وجود جراحات سابقة. كما يقوم بالسؤال حول الادوية التي يتناولها المريض لمعرفة ما اذا كان لديها مضاعفات او تأثير سلبى.

يقوم الطبيب أيضا بالفحص البدني حيث يقوم بفحص العضو الذكرى والخصيتين والمستقيم. يطلب الطبيب من المريض الاستمناء والوصول الى النشوية الجنسية ويقوم بفحص البول بحثاً عن السائل المنوي. ثم يقوم بأخذ عينة لتحليلها، واذا تم العثور على كمية كثيرة من الحيوانات المنوية فى البول فهذا يدل على وجود القذف الارتجاعي.

اما اذا كان لدى المريض انتشاءات جافة ولا يوجد سائل منوى فى المثانة فهذا يدل على وجود مشكلة فى انتاج السائل المنوي او وجود ضرر فى البروستاتا وكذلك وجود خلل فى الغدد المنتجة للسائل المنوي.

علاج القذف الارتجاعي

  • إذا كان السبب هو تناول المخدرات، فى هذه الحالة يكون العلاج هو الاقلاع تناول المخدرات.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من داء السكرى، يكون الاعلاج عن طريق تناول بعض العقاقير، او يجب على المريض ضبط معدلات السكر.
  • قد تسبب بعض الادوية حالة القذف الارتجاعي فينبغي التوقف عن تناول هذه الادوية للتمكن من العلاج بصورة سليمة.
  • وهناك العديدمن العقاقير المستخدمة والتي تعتبر علاجاً رئيسيا لهذه المشكلة. حيث تعمل هذه العقاقير على المحافظة على إبقاء عضلة عنق المثانة مغلقة خلال عملية القذف وتكون علاجا فعالا للقذف المرتجع، ولكنها قد تسبب بعض المضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدل ضربات القلب.

كيفية الوقاية

للوقاية لابد من ضبط معدلات السكر فى الدم، وتجنب تناول المخدرات والعقاقير التي تسبب القذف الارتجاعي.

أ.د./أدهم زعزع

Author أ.د./أدهم زعزع

استاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل بجامعة القاهرة، خبير جراحات الجهاز التناسلي، و زرع دعامات العضو الذكري، وعلاج انحناء وتقوس القضيب، وعلاج حالات انعدام الحيوانات المنوية. حاصل علي البورد الأوروبي للصحة الجنسية، وزميل كلية الجراحين الملكية البريطانية.

More posts by أ.د./أدهم زعزع