عملية زرع الدعامة السيليكونية المرنة



تعتبر الدعامة المرنة مناسبة جدا لمرضى ضعف الانتصاب الذين يعانون من مشاكل الروماتيزم و الخشونه و آلام المفاصل، حيث تتميز بأنها سهلة الاستخدام و تحتاج اقل جهد لبدء ممارسة العلاقة الحميمية.

يتم إجراء عملية زرع الدعامة السيليكونية المرنة عن طريق استخدام تقنية عدم اللمس مع الحفاظ علي النسيج المنتصب. هذه التقنية التي طورها الدكتور/ أدهم زعزع من خلال أبحاثه في قسم أمراض الذكورة بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة. حيث تضمن تلك التقنية أعلي درجات التعقيم و مكافحة العدوى أثناء الجراحة مما ينخفض بنسبة المضاعفات إلى درجة قريبة من الصفر. كما تضمن تلك التقنية المحافظة علي وظيفة الانتصاب الطبيعي و عدم تدمير النسيج المنتصب أثناء زرع الدعامة حتى يمكن للمريض أن يستغني عن الدعامة إذا ظهرت استجابة للعلاج الدوائي في أي لحظة. للمزيد عن هذه التقنية راجع: زرع دعامة الانتصاب مع الحفاظ علي النسيج المنتصب

الدعامة السيليكونية التي تستخدم في علاج ضعف الانتصاب و تسمى بدعامة الانتصاب هى عبارة عن دعامة مرنة مكونة من مادة السيليكون التي لا تتفاعل مع الجسم وتكون مدعومة من الداخل بدعامات من الفضة المقاومة للتآكل و الكسر .

تعطى الدعامة السيليكونية المرنة إحساس الانتصاب الكامل للعضو الذكري سواء للرجل أو زوجته و لا تؤثر على احساس العضو الذكرى اطلاقا و يكون القذف طبيعياً جداً.

و تتميز جراحة الدعامة السيليكونية المرنة لعلاج ضعف الانتصاب بانها امنة و بسيطة و تمكن الرجل من ان يمارس حياته الزوجية بشكل طبيعي بعدها بأسابيع قليلة من زراعة الدعامة

مدة عملية زرع دعامة الانتصاب : 90 دقيقة 
الخروج من المستشفى في نفس اليوم 
فترة الراحة بعد العملية :من يومين إلى ثلاثة أيام 
إمكانية ممارسة الجنس : من 4 الي 6 أسابيع بعد العملية  

دعامة القضيب الانتصاب
الدعامة السيليكونية المرنة لعلاج ضعف الإنتصاب نهائياً
صورة مقربة للدعامة السيليكونية لعلاج ضعف الإنتصاب و تظهر من خلال مادة السيليكون ألياف الفضة الملفوفة بطريقة مقاومة للكسر و التآكل