هل يؤثر النظام الغذائي علي خصوبة الرجل؟



من الناحية الطبية، هل توجد أغذية تؤدي الي تحسين خصوبة الرجل و زيادة قدرته الجنسية؟ فيشاع بين الأوساط الشعبية أن أكلات معينة يمكنها أن تزيد من القدرة الجنسية مثل الكوارع، الجمبري، الحمام و خلافه. و علي الناحية الأخري هل توجد أغذية تؤثر علي الخصوبة بالسلب و تضعف القدرة الجنسية للرجل، كما يشاع أن الدواجن والمقليات تزيد الوزن و تؤثر علي خصوبة الرجل بالسلب. فما حقيقة العلاقة بين النظام الغذائي و الخصوبة من الناحية الطبية العلمية.

هل يؤثر النظام الغذائي علي خصوبة الرجل؟

النظام الغذائي و الخصوبة

هناك علاقة مباشرة بين محيط خصر الرجل و قدرته الجنسية، اذا زاد محيط الخصر عن 34 بوصة كان الرجل معرض لمشاكل بالقلب و بالتالي يكون معرض لضعف الانتصاب. و في مثل هذه الحالات عندما تحدث مشاكل بالانتصاب لابد من اللجوء الي الطبيب لأن مشكلة ضعف الانتصاب ربما تكون انذار لأن مشكلة وشيكة يمكن حدوثها بالقلب. و ذلك لأن مشاكل الانتصاب الناتجة عن عدم ضخ كمية كافية من الدماء بشرايين و أوردة العضو الذكري، قد تؤشر علي خلل ما بشرايين القلب لأن شرايين العضو الذكري أصغر من شرايين القلب و بالتالي قد يعني ذلك أن خللا ما قد يصيب الشرايين التاجية أو المغذية لعضلة القلب.

أما عن أنواع الغذاء التي من الممكن أن تحسن القدرة الجنسية، فلا تتعدي كونها تراث شعبي من الممكن أن يكون به بعض الحقيقة و لكن لا توجد أي أبحاث علمية تدعم تلك المزاعم.

و علي وجه العموم اتباع نظام غذائي صحي يساهم في تحسين القدرة الجنسية بشكل عام، و يساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة مثل أمراض السكر و الضغط و التي تسبب علي المدي البعيد مشاكل بالقدرة الجنسية و الانتصاب.