كيفية اجراء عملية زرع الدعامة لمريض السكر والقلب



كيفية اجراء عملية زرع الدعامة لمريض السكر والقلب. يجيب عن هذا التساؤل د/ أدهم زعزع اسنتشاري طب و جراحة أمراض الذكورة بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة.

بالنسبة للحالات التي تحتاج رعاية طبية خاصة و فائقة مثل مرضي السكر و مرضي القلب، هل تصلح لهم الدعامة الذكرية لعلاج ضعف الانتصاب و ما هي اجراءات زرع الدعامة بالنسبة لهؤلاء المرضي؟

كيفية اجراء عملية زرع الدعامة لمريض السكر والقلب

أولا: كيفية اجراء عملية زرع الدعامة الذكرية لمريض السكر

هذا السؤال غاية في الأهمية فمرضي السكر لهم حالة خاصة، حيث يؤدي ارتفاع السكر بالدم الي تشبع الأنسجة بالسكر و بالتالي تصبح تربة خصبة للبكتريا فيزيد عندهم خطر الاصابة بالعدوى عن باقي المرضي. كذلك تشبع الأنسجة بالسكر يقلل من سرعة التئام الجروح، فبدلا من أن يلتأم الجرح خلال يوم أو اثنين يمكن أن يبقي مفتوحا مع مريض السكر لمدة أطول وبالتالي يزداد خطر الاصابة بالعدوى أيضا.

تتطلب عملية اجراء زراعة الدعامة الذكرية لمريض السكر الي ظروف خاصة و مثالية لتلافي المضاعفات، و بالتالي لابد أن نعمل مع مريض السكر علي ضبط معدل السكر بالدم لمدة 3 شهور قبل اجراء العملية. و يتم التأكد من ضبط معدلات السكر بالدم عن طريق اجراء تحليل السكر التراكمي الذي يتميز بأن نتائجة أكثر دقة من نتائج باقي أنواع تحليل السكر الصائم و المفطر و العشوائي، حيث يوضح تحليل السكر التراكمي مدي تشبع الأنسجة بالسكر.

و عند التأكد من سلامة الانسجة وضبط معدل السكر بالدم، يتم الاعتماد علي اجراءات التعقيم الصارمة والسليمة، و يتم استخدام دعامة مشبعة بالمضادات الحيوية و مصممة خصيصا لمرضي السكر. و يتم زرع الدعامة الذكرية بتقنية عدم اللمس أو No-touch Technique و التي تقوم علي اتخاذ اجراءات تعقيم صارمة و زرع الدعامة الذكرية داخل النسيج الكهفي مباشرة بدون أن تتلامس مع أي جسم أو حتي جلد المريض. و بذلك نضمن أقصي درجات الأمان بالنسبة لمريض السكر و يخرج من الجراحة بمنهي الأمان ان شاء الله.

ثانيا: كيفية اجراء عملية زرع الدعامة الذكرية لمريض القلب

بالنسبة لمريض القلب فله احتياطات خاصة خصوصا فيما يتعلق بالتخدير بجانب احتياطات العملية المعتادة. فيتم أولا عمل اختبارات القلب مثل رسم القلب و الأشعة التلفزيونية علي القلب و تحليل انزيمات القلب. و يتم استشارة طبيب القلب في حالة تناول المريض لأدوية السيولة حيث يتم اخذ بدائل قبل العملية باسبوع ليتم ضبط معدلات سيولة الدم و اجراء الجراحة بأمان.

فيتم اخذ كل الاحتياطات الزائدة قبل العملية و خلالها بجانب تقنيات التعقيم الصارمة و تقنيات مكافحة العدوي المعتادة اثناء اجراء جراحة زرع الدعامة الذكرية لمرضي القلب و غيرهم من المرضي الذين يحتاجون عناية طبية فائقة، مثل مرضي الهيموفيليا و مشاكل الصفائح الدموية و غيرها من الأمراض.

و بأخذ كل هذه الاحتياطات والاجراءات لا يوجد مرض يمنع من زرع الدعامة الذكرية كعلاج لضعف الانتصاب.