عملية دوالي الخصية



عملية دوالي الخصية Varicocelectomy هي الحل النهائي لعلاج دوالي الخصية. و فيها يتم قطع تدفق الدم عن الأوردة المصابة بالدوالي مع الحفاظ على تدفق الدم إلى الخصية، و بالتالي يتم التخلص من الأعراض و الألم نهائيا مع تحسن وظائف الخصية من حيث افراز هرمون الذكورة و انتاج الحيوانات المنوية (راجع أسباب دوالي الخصية). و هناك تقنيات جراحية متعددة يتم استخدامها في عملية دوالي الخصية، البعض منها أصبح قديما و عالي المخاطرة و بعضها متقدم جدا و يجعل منها عملية بسيطة للغالية لذلك من المهم جدا اللجوء الي جراح أمراض الذكورة المتخصص والذي تتوافر لديه الخبرة الطويلة في جراحات أمراض الذكورة.

تفاصيل عملية دوالي الخصية

كما ذكرنا فان الهدف من وراء عملية دوالي الخصية هو ربط الأوردة المصابة بالدوالي و بالتالي قطع تدفق الدماء عنها مع الحفاظ علي تدفق الدم للخصية عن طريق شريان الخصية. و هناك العديد من التقنيات الجراحية التي يمكن اجراء تلك الجراحة بها و لكن بعض هذا التقنيات أصبح قديما و عالى المخاطر و لا ينبغي استخدامه الا في ظروف قاهرة لا تتيح استخدام التقنيات الحديثة. و سنلقي نظرة علي تلك التقنيات الجراحية لمزيد من التوضيح:

التقنيات الجراحية القديمة لعملية دوالي الخصية

تتمثل التقنيات الجراحية القديمة أو المتقادمة لعملية دوالي الخصية في:

تقنية الشق البريتوني بالبطن retroperitoneal approach يتم فيها عمل شق جراحي بالبطن واستخدام منظار من خلال الوريد الكلوي للوصول الي الحبل المنوي. و تعتبر تلك التقنية أعلي التقنيات الجراحية من حيث المضاعفات و المخاطرة حيث تبلغ نسبة الانتكاس بها أو تكرار الاصابة بالدوالي 15٪ و ذلك بسبب صعوبة الحفاظ علي الأوعية اللمفاوية و صعوبة فصل شريان الخصية عن الحبل المنوي.

تقنية الشق الإربي inguinal approach و فيها يتم عمل شق جراحي في القناة الأربية للوصول الي الحبل المنوي. ثم يتم عزل شريان الخصية عن الحبل المنوي و تحديد الأوردة المصابة و ربطها.

تقنية الشق تحت الأربي subinguinal approach و فيها يتم عمل الشق الجراحي في أو بالقرب من منطقة العانة.

و تمثل كل من تقنيات الشق الأربي أو تحت الأربي تحديا جراحيا من حيث العدد الكبير من الأعصاب و الأوردة المتواجدة في منطقة العانة. و هنا ما لم يكن الجراح علي قدر كبير من المهارة فانه من الممكن أن يتسبب في اصابة المريض بضعف الانتصاب بسب احداث ضرر بأحد الأعصاب أو ضمور الخصية بسبب ربط أو اصابة الشريان الخصوي.

التقنيات الجراحية الحديثة لعملية دوالي الخصية

تتمثل التقنيات الجراحية الحديثة لعملية دوالي الخصية في:

التقنية الميكروسكوبية microsurgical technique و فيها يتم استخدام التكبير الميكروسكوبي مع الموجات فوق الصوتية دوبلر للتغلب علي صعوبات رؤية و تحديد الأوردة المصابة و فصلها عن باقي الأوعية الدموية الدقيقة و الأعصاب المتواجدة في هذه المنطقة بسهولة و يسر. و قد احدثت التقنية الميكروسكوبية تقدما كبيرا في عملية دوالي الخصية عن طريق اتاحة الرؤية الواضحة و التكبير الأمثل لتسهيل التعامل مع الأوعية الدموية الدقيقة مما احدث انخفاضا كبيرا في مخاطر الربط غير المقصود لشريان الخصية أو احداث الضرر بأحد الأعصاب. كما تتميز تلك التقنية بسرعة و سهولة التئام الجرح بدون ألم بعد العملية، و تنخفض فيها نسبة الانتكاسة أو تكرار الاصابة بدوالي الخصية الي ما دون ال 5%.

تقنية سد الأوردة عن طريق الجلد Percutaneous embolization ويتم فيها ادخال المنظار الجراحي من الوريد الفخذي للوصول إلى الحبل المنوي. و هي أيضا احدي طرق الجراحة الميكروسكوبية وتتميز هذه التقنية بسهولة الحفاظ علي شريان الخصية و الأعصاب و ذلك لطبيعتها الجراحية البسيطة. وغالبا ما يتم استخدامها في حالة تكرارا الاصابة بدوالي الخصية أو عند وجود موانع لتقنية الشق الأربي أو تحت الأربي الميكروسكوبية مثل سابقة الاصابة بفتق اربي ووجود شبكة في منطقة العانة.

عملية دوالي الخصية

ما بعد عملية دوالي الخصية

يتم متابعة المريض متابعة دقيقة بعد اجراء عملية دوالي الخصية، و ذلك لضمان التئام الجرح بدون ألم و بدون مضاعفات. و ينبغي علي المريض اتباع التعليمات الاتية لسرعة الشفاء:

  • المحافظة على منطقة الجراحة جافة ونظيفة.
  • يحضر المريض لإزالة الضمادات الخارجية بعد 2 يوم و يتم وضع شرائط جراحية لمدة اسبوع.
  • يمكن الاستحمام بعد وضع الشرائط الجراحية.
  • يعود المريض الي عمله بعد يومين مع تجنب العمل الشاق و الاجهاد.
  • يتم استخدام المسكنات في حالة الشعور بالألم
  • يبدأ المريض التغذية بالسوائل و العصائر و يتدرج الي أن يصل الي أكله المعتاد.
  • يعود المريض الي ممارسة الرياضة و العمل الشاق و الجماع بعد أسبوعين من الجراحة.

و كلها تعليمات بسيطة و لكنها مهمة لأنها تساهم في سرعة التأم الجرح بدون ألم و نجاح العملية بنسبة كيبرة.

مضاعفات عملية دوالي الخصية

تتميز التقنية الميكروسكوبية لعملية دوالي الخصية بانخفاض المضاعفات و الألم بشكل ملحوظ، و لكن قد تحدث بعض الاثار البسيطة للجراحة و التي لا تتطلب أي رعاية خاصة و تزول مع اتباع التعليمات السابقة، مثل:

  • احمرار أو التهاب خفيف حول منطقة الشق الجراحي.
  • حدوث كدمة صلبة حول منطقة الشق الجراحي.
  • افرازات وردية محدودة من منطقة الجراحة.
  • امساك، صداع، غثيان، وآلام بالجسم بسبب التخدير.

و جميعها اعراض بسيطة تزول خلال أيام قليلة من اجراء العملية، و لا تستدعي أي قلق أو عناية طبية خاصة.

نتائج عملية دوالي الخصية

تؤدي عملية دوالي الخصية الي علاج الحالة نهائيا، فيزول الألم و تختفي الأعراض التي كان يعاني منها المريض، كما تتحسن نسبة الحيوانات المنوية في السائل المنوي بنسبة كبيرة تصل الي 99%. و يتم اجراء تحليل السائل المنوي خلال 120 يوم من تاريخ الجراحة و ذلك لأن دورة انتاج الحيوانات المنوية الجديدة داخل الخصية تستغرق حوالي 72 يوما.

كما يشعر المريض بتحسن ملحوظ في الرغبة الجنسية والمزاج و النشاط العام بسبب تحسن وظيفة الخصية في انتاج هرمون الذكورة.

و يتم علاج نسبة كبيرة من حالات العقم باجراء عملية دوالي الخصية حيث تزيد فرص الحمل بعد اجراء العملية لتفوق نسبة ال 70%.