علامات نجاح عملية دوالي الخصية



تظهر علامات نجاح عملية دوالي الخصية بشكل مباشر بعد أسبوعين من اتمام العملية. فالجراحة هي العلاج الأمثل للسبب الأكثر شيوعا للعقم عند الرجال وهو دوالي الخصية. حيث تشير الأبحاث الي أن ما يقرب من ثلث الرجال المصابين بالعقم لديهم دوالي الخصية، و ما بين 50 إلى 80٪ من الرجال الذين كانوا يتمتعون بالخصوبة و سبق لهم الانجاب، ولكن الآن أصيبو بالعقم، يكون لديهم أيضا دوالي الخصية. وهذا يعني أن دوالي الخصية تسبب انخفاض تدريجي يعتمد على الوقت في الخصوبة.

دوالي الخصية هي تماما مثل الدوالي في الساقين أو البواسير. حيث أنها عبارة عن خلل يصيب صمامات الأوردة و يسبب تجميع الدم في كيس الصفن وارتفاع في درجة حرارة الخصية. حتى ارتفاع درجة واحدة في درجة حرارة الخصية يمكن أن يكون له تأثير سلبي على إنتاج الحيوانات المنوية و هرمون التستوستيرون.

علامات نجاح عملية دوالي الخصية

وقد نشرت عشرات التقارير التي تبين علامات نجاح عملية دوالي الخصية والاستفادة من جراحة دوالي الخصية لتحسين عدد الحيوانات المنوية. فقد أظهرت الدراسات تحسن أكبر في نوعية السائل المنوي بعد عملية دوالي الخصية الكبيرة مقارنة مع الحالات الأصغر منها. و لكن ينبغي التنويه الي أن أثر نجاح عملية دوالي الخصية علي السائل المنوي لا يظهر قبل مرور 120 يوما علي اجراء العملية بنجاح. و ذلك لأن انتاج الخصية لخلايا الحيوانات المنوية الجديدة يحتاج الي هذه الفترة الزمنية. و بالتالي يتم اجراء تحليل السائل المنوي لقياس نسبة التغير في عدد و جودة الحيوانات المنوية بعد 120 يوم من تاريخ اجراء العملية.

ما هي علامات نجاح عملية دوالي الخصية؟

تظهر بعض علامات نجاح عملية دوالي الخصية بمجرد التأم الجرح و في خلال اسبوع من اجراء العملية، و ذلك في حالة اجراء عملية دوالي الخصية بالتقنية الميكروسكوبية. و تتلخص تلك العلامات في الاتي:

  • سرعة التأم الجرح واختفاء أي افرازات من الجرح
  • اختفاء الألم في منطقة الخصية
  • اختفاء الشعور بالثقل و عدم الراحة بأسفل البطن
  • اختفاء السخونة والاتهاب في كيس الصفن والخصية
  • تحسن مضطرد في النشاط البدني و الذهني و الرغبة الجنسية والانتصاب بسبب زيادة انتاج الخصية لهرمون التستوستيرون

وتظهر هذه العلامات بصورة متفاوتة حسب حالة كل مريض و يزداد التحسن فيها مع مرور الوقت حيث تحتاج الخصية الي فترة زمنية لاستعادة حيويتها وكامل وظائفها.

الجراحة الميكروسكوبية وعلامات نجاح عملية دوالي الخصية

أدى استخدام التقنية الميكروسكوبية إلى زيادة علامات نجاح عملية دوالي الخصية، عن طريق تطوير جراحة إصلاح دوالي الخصية بشكل كبير يتيح تحديد والحفاظ على الشرايين والقنوات اللمفاوية، والقضاء على الأضرار المحتملة للخصية وكذلك القضاء عمليا على مضاعفات القيلة المائية. فباستخدام هذه التقنية في عدة آلاف من المرضى تبين أن متوسط ​​عدد الحيوانات المنوية قد ارتفع ليصل الي نسبة 128٪ بعد عملية دوالي الخصية. فعملية دوالي الخصية بالتقنية الميكروسكوبية تحسن السائل المنوي والخصوبة مع أقل الألم بعد العملية الجراحية ومضاعفات أقل مقارنة مع التقنيات غير المجهرية.

من أهم علامات نجاح عملية دوالي الخصية ايضا تحسن وظيفة الخصية في انتاج هرمون التستوستيرون. و هو هرمون الذكورة اللازم لوظائف الانتصاب، وقوة العضلات، ومستويات الطاقة وصحة العظام. وجود دوالي الخصية يسبب انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون بشكل كبير، وبعد إصلاح دوالي الخصية بالميكروسكوب الجراحي، تبدأ مستويات هرمون تستوستيرون بالتحسن التدريجي بعد العملية مباشرة. فيلاحظ المريض تحسن تدريجي في الرغبة الجنسية و الانتصاب والشاط البدني والذهني بوجه عام و يزداد التحسن مع مرور الوقت.