علاج سرعة القذف عن طريق الحقن الموضعي



علاج سرعة القذف عن طريق الحقن الموضعي هو علاج حديث و غير تقليدي لسرعة القذف و تمتد فاعليته من تسعة أشهر الى اكثر من سنة، و يعتبر الخيار الأمثل في حالة ضعف استجابة المريض للعلاجات السلوكية و الدوائية أو وجود موانع مرضية لاستخدام العلاجات الدوائية.

و هو اجراء سهل و سريع يتم خلاله حقن رأس القضيب بمادة الهياليورونيك تحت التخدير الموضعي، و هي مادة هلامية تعمل علي زيادة كثافة الأنسجة في رأس القضيبب و بالتالي خفض حساسيتها، يستغرق الاجراء حوالي 30 دقيقة و يغادر المريض الي المنزل في نفس اليوم و يعود الي أعماله و حياته الطبيعية فورا و يمكنه ممارسة الجنس بعد يومين من اجراء الحقن.

تبدأ فعالية علاج سرعة القذف عن طريق الحقن الموضعي خلال اسبوعين من اجراء الحقن، و تكون النتائج مبهرة حيث تعمل الحقن علي تخفيض حساسية انسجة رأس القضيب مما يزيد من مدة ممارسة العلاقة الحميمية و زيادة الاشباع الجنسي بدرجة كبيرة قبل الوصول الي القذف، و تمتد فعالية العلاج الي فترة من 9 – 12 شهر.

 

علاج سرعة القذف عن طريق الحقن الموضعي

مدة الاجراء :30 دقيقة 
امكانية ممارسة الجنس : بعد يومين من الحقن
بداية فاعلية الحقن : بعد اسبوعين من الحقن 

نسبة التحسن في سرعة القذف 
97%