علاج التسرب الوريدى للعضو الذكرى



التسرب الوريدي هو أحد مشاكل الأوعية الدموية التي تسبب ضعف الانتصاب. و هو مشكلة تصيب صمامات الأوعية الدموية علي وجه الخصوص و تسبب خلل في صمامات الأوردة بالمنطقة المحيطة بالعضو الذكري فتؤثر علي قدرة تلك الأوردة علي الاحتفاظ بتدفق الدم و حجزه بمنطق القضيب مما يؤدي الي ضعف الانتصاب. فالتسرب الوريدي أحد أشهر أسباب ضعف الانتصاب.

كيف يسبب التسرب الوريدى ضعف الأنتصاب؟

كما هو معروف فان الانتصاب الجيد يعتمد علي تدفق كمية كافية من الدماء لمنطقة العضو الذكري لتملأ حجيرات الانتصاب علي جانبي جسم القضيب و بالتالي يحدث الانتصاب. يتبع ذلك حدوث شئ مهم جدا للمحافظة علي هذا الانتصاب طوال فترة ممارسة الجماع و هو أن تعمل صمامات الأوردة في منطقة القضيب علي حجز هذه الكمية من الدماء في منطقة القضيب طوال فترة ممارسة العلاقة الجنسية. في حالة وجود تسرب وريدي يحدث خلل في وظيفة الصمامات المسؤولة عن غلق الأوردة في منطقة القضيب لحجز الدماء يسبب ذلك الخلل عدم قدرتها علي أداء وظيفتها بكفاءة و بالتالي يتسرب الدماء عبر تلك الصمامات إلى خارج منطقة العضو الذكرى ويسبب ضعف الانتصاب.

علاج التسرب الوريدى للعضو الذكرى

و لكن ما هي أسباب التسرب الوريدي؟

يمكن أن يكون ذلك الخلل الذي يصيب صمامات الأوردة المحيطة بالعضو الذكرى و يسبب التسرب الوريدي إما ناجم عن ترسب بعض المواد الكيميائية أو حدوث تدمير بالأنسجة الوريدية المحيطة بالقضيب.

ترسب بعض المواد الكيميائية يقصد به أساسا الترسبات الكيميائية الناتجة عن تناول المخدرات و الكحول و التدخين وتناول الكثير من المواد الكيميائية غير الطبيعية التي تنهك الجسم. كذلك فإنه يمكن حتى لكميات كبيرة من المواد الكيميائية غير الضارة أن تحدث نفس التأثير إذا ترسبت في الأوعية الدموية مثل بعض أنواع الدواء، أو السكر والكوليسترول.

ويمكن أيضا أن يكون سبب التسرب الوريدي ناتج عن تدمير بعض من أنسجة العضو الذكرى. يمكن أن يحدث هذا بسبب النشاط الجنسي المفرط أو الإفراط في ممارسة العادة السرية أو حتي تمارين القضيب المفرطة. كل هذا النشاط المفرط يمكن أن يؤثر علي أنسجة القضيب والأوعية الدموية والأعصاب المحيطة به فهي حساسة بطبيعتها وأكثر عرضة للكسر.

أمراض الأوعية الدموية، وضعف استرخاء العضلات (الذي يمكن أن يحدث في مرض السكري أو مرض بيروني) وحتى الاضطرابات العصبية مثل القلق المرتفع يمكن أن يسبب التسرب الوريدي.

علاج التسرب الوريدى للعضو الذكرى

علاج التسرب الوريدي للعضو الذكري يعتمد علي مدى شدة الحالة و تقدمها. إذا كان سبب في التسرب الوريدي هو الترسيب الكيميائي، الناتج عن تعاطي المخدرات، او الكحول أو التدخين، فإن أول خطوة لعلاج التسرب الوريدي للعضو الذكري تكمن في الإقلاع فورا عن هذه العادات السيئة.

و بالنسبة للتسرب الوريدي الناتج عن ارتفاع الكولسترول أو السكر بالدم, يكون تغيير نمط الحياة واتباع نظام غذائي مع ممارسة الرياضة بهدف إنقاص الوزن هو نقطة البداية لعلاج التسرب الوريدي للعضو الذكري.

إذا كان سبب التسرب هو مادي، مثل سوء استرخاء العضلات أو الإفراط في ممارسة العادة السرية، يكون العلاج عن طريق تعزيز الجهاز العصبي السمبتاوي، بحيث يحصل القضيب علي ما يكفي من هرمونات الاندروجين، والأكسجين لتحسين وظيفة الانتصاب.

و في كثير من الحالات المتقدمة و التي لا تستجيب للعلاج الدوائي يكون علاج التسرب الوريدي بزرع دعامة القضيب هو الحل الأمثل لعلاج التسرب الوريدي للعضو الذكرى. و هي عملية جراحية بلغت من التقدم ما يجعلها تصنف ضمن العمليات البسيطة التي يتم اجرائها بالميكروسكوب الجراحي. حيث يتم زرع دعامة القضيب استعادة وظيفة الانتصاب عن طريقها و يعود المريض لممارسة نشاطه الجنسي خلال شهر علي الأكثر من تاريخ اجراء العملية.