علاج اعوجاج أو تقوس العضو الذكري



الانحناء أو التقوس الخلقي للعضو الذكري أو اعوجاج العضو الذكرى Congenital penile curvature ينشأ بسبب وجود بعض العيوب الخلقية في أنسجة جسم القضيب مما يسبب انحناء في القضيب المنتصب تتفاوت شدته واتجاهه حسب الحالة حيث يأخذ القضيب المنتصب شكل القوس. و يمكن ملاحظة ذلك الانحناء في بعض الأطفال و لكن غالبا ما يتم اكتشافه خلال مرحلة البلوغ.

يتم تشخيص الحالة وتقييمها و قياس درجة الانحناء بالقضيب. إذا كانت درجة الانحناء في القضيب المنتصب تتجاوز 30 درجة مئوية فانه من الممكن أن يسبب صعوبة في الجماع و في بعض الأحيان ألم و صعوبة في القيام ببعض الأوضاع الجنسية أو حتى استحالة الجماع نهائيا في بعض الحالات المتقدمة.

علاج اعوجاج أو تقوس العضو الذكري

علاج اعوجاج أو تقوس العضو الذكري جراحيا

بالنسبة لحالات اعوجاج أو تقوس العضو الذكري التي تتجاوز درجة الانحناء بها 30 درجة مئوية يكون العلاج الجراحي هو الخيار الأمثل لإصلاح الاعوجاج. و يتم علاج تقوس أو اعوجاج العضو الذكري جراحيا عن طريق إجراء جراحة ميكروسكوبية بسيطة لإصلاح الانحناء في أنسجة جسم القضيب بدون التأثير علي النسيج المنتصب أو الأعصاب المحيطة بالقضيب و بدون ترك أي آثار علي الجلد الخارجي لجسم القضيب. تستغرق الجراحة 90 دقيقة علي الأكثر و يمكن للمريض أن يعود بعدها إلى المنزل و يمارس أعماله بعد ثلاثة أيام من الراحة مع تجنب الأعمال الشاقة. كما يمكن للمريض ممارسة الجنس خلال 6 أسابيع من تاريخ إجراء العملية.

يقوم الدكتور أدهم زعزع استشاري طب و جراحة أمراض الذكورة بإجراء عملية إصلاح تقوس أو انحناء القضيب باستخدام أحدث تقنيات الجراحة الميكروسكوبية الدقيقة مع عدم فتح النسيج المنتصب لضمان عدم التأثير علي وظيفة الانتصاب الطبيعي أو علي الأعصاب المحيطة بمنطقة القضيب مع العناية الفائقة بالتعقيم و الحرص علي الجانب التجميلي بالجراحة لعدم ترك أي أثر غير مرغوب فيه علي جلد جسم القضيب.

 

مدة عملية اصلاح اعوجاج أو انحناء العضو الذكرى : 90 دقيقة
 الخروج من المستشفى في نفس اليوم
فترة الراحة بعد عملية اصلاح اعوجاج القضيب : ثلاثة أيام
إمكانية ممارسة الجنس بعد عملية اصلاح اعوجاج العضو الذكرى بستة 6 أسابيع من العملية

نسبة التحسن في استقامة القضيب 
97%