ضمور الخصية Testicular Atrophy



ضمور الخصية Testicular Atrophy هو الحالة المرضية التي يوجد فيها انكماش غير طبيعي في الخصيتين. في هذه الحالة، تكون الخصيتين سليمتين ولكن تدريجيا مع مرور الوقت تبدأ الخصيتين في الانكماش دون أي سبب معروف. و هناك مجموعة متنوعة من الأسباب يمكن أن تكون وراء حالة ضمور الخصية على الرغم من أن السبب الرئيسي هو عدم التوازن الهرموني و تعاطي المخدرات. ويمكن أيضا أن يسبب كبر السن ضمور الخصية، أو أية إصابة في منطقة الخصية، أو بعض الظروف الطبية. المضاعفات الاساسية لضمور الخصية هي انخفاض الرغبة الجنسية، و العقم و لكن يعتمد ذلك على درجة الأضرار التي لحقت بالخصيتين وسبب هذا المرض.

ما هي أسباب ضمور الخصية؟

ضمور الخصية Testicular Atrophy

لفهم سبب ضمور الخصية، من المهم أن نفهم تشريح الخصيتين. تتكون الخصية أساسا من نوعين من الخلايا، الخلايا المنوية، و خلايا ليدج Lydig. وظيفة الخلايا المنوية هي انتاج الحيوانات المنوية و وظيفة خلايا ليدج هي انتاج هرمون تستوستيرون. في الظروف العادية، يوجد كلا النوعين من الخلايا في خصية الذكر الصحيح بنسب متساوية مما يعطي الخصيتين الشكل المستدير الممتلئ والكامل. و في حالات ضمور الخصيتين، يكون أي نوع من أنواع الخلايا أو في بعض الحالات كلا النوعين يبدأ في الموت و التلاشي مما يسبب مجموعة من التغييرات بما في ذلك التقلبات في مستويات السوائل و يتسبب ذلك في أن يكون شكل الخصية منكمشة للغاية و لينة جدا و فضفاضة.

  • ضمور الخصية بسبب عدم التوازن الهرموني: عدم التوازن الهرموني هو السبب الأكثر شيوعا لضمور الخصية. في بعض الأحيان، يمكن لهذه الاختلالات الهرمونية أن تكون مفاجئة ولكن في كثير من الأحيان تكون بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي يتناولها المريض لعلاج بعض الحالات المرضية. مثل التعرض للإشعاع لعلاج السرطان يسبب عدم التوازن الهرموني. استخدام الستيرويدات لمدة طويلة يمكن أيضا أن يسبب عدم التوازن الهرموني في بعض الحالات. أيضا أخذ المنشطات مثل حقن هرمون تستوستيرون مما يجعل الجسم يعتقد أن هناك إنتاج ما يكفي من هرمون التستوستيرون، وبالتالي يؤدي ذلك إلى انخفاض إنتاج هذا الهرمون مما يؤدي إلى انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية و يسبب في نهاية المطاف ضمور الخصيتين.
  • فيروس التهاب الغدة النكفية أو فيروس نقص المناعة البشرية قد يسبب ضمور الخصية: الأمراض والحالات الطبية الأخرى التي يمكن أن تتسبب ضمور الخصية. الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أيضا تلعب دورا هاما في تطوير ضمور الخصية.
  • ضمور الخصية بسبب الإصابة: أي نوع من الإصابة في منطقة الفخذ أو الأمراض التي قد تؤثر على منطقة الخصية مثل سرطان البروستاتا أو دوالي الخصية قد تؤدي أيضا إلى حدوث ضمور الخصية.
  • إدمان الكحول و المخدرات: إدمان الكحول و المخدرات يمكن أيضا أن يسبب ضمور الخصيتين، و تعاطي الكحول و المخدرات قد يسبب تليف الكبد الذي له تأثير سلبي على الخصيتين الامر الذي يسبب ضمور الخصيتين.
  • العمر: يمكن أن يحدث ضمور الخصية أيضا بسبب الشيخوخة الطبيعية للفرد.

ما هي أعراض ضمور الخصية؟

تتمثل أعراض ضمور الخصية في:

  • ألم في الخصيتين
  • العقم
  • العجز الجنسي
  • انخفاض الرغبة الجنسية.

كيف يتم تشخيص ضمور الخصية؟

من أجل تشخيص ضمور الخصيتين، فإن الطبيب المعالج أولا يفحص التاريخ الطبي المفصل و أسلوب حياة المريض، خصوصا إذا كان للمريض تاريخ مسبق من أي لقاءات جنسية غير لائقة أو غير محمية، أو إذا كان هناك تاريخ من تعاطي المخدرات أو الكحول أو أي تاريخ من استخدام الستيرويدات. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني المفصل لمناطق كيس الصفن و الخصيتين. سوف يقوم الطبيب أيضا بفحص الأعضاء التناسلية الخارجية كذلك. إذا اشتبه الطبيب في ضمور الخصيتين، يمكن التأكد عن طريق اجراء الاختبارات الاتية:

  • فحص الخصيتين الموجات فوق الصوتية: ويتم هذا الاختبار لتحديد مدي صحة تدفق الدم إلى الخصية.
  • اختبار الدم: كما سيتم إجراء تحليل بعض الفيروسات بالدم من أجل البحث عن أي دليل على وجود العدوى التي قد تكون السبب في حدوث الأعراض.
  • تحليل هرمون التستوستيرون: سوف يطلب الطبيب أيضا اختبارات لتحديد ما إذا كان هناك أي انخفاض في مستويات هرمون تستوستيرون الذي هو علامة مميزة لضمور الخصية.

ما هو علاج ضمور الخصية؟

يعتمد علاج ضمور الخصية على علاج السبب الكامن وراء هذا المرض. فإذا كان المريض لديه تاريخ سابق من الظروف الطبية مثل الصدمات النفسية، والنكاف، الأمراض المنقولة جنسيا وغيرها، بالتالي سوف يصاغ العلاج بناء على هذه المعلومات. في الغالبية العظمى من الحالات، يصعب علاج ضمور الخصية وتبقى الخصية منكمشة بشكل دائم، ولكن إذا تم الكشف عن هذا المرض في وقت مبكر تزيد فرص الشفاء الجزئي من ضمور الخصية و تزيد فرص منع الضرر للخصية. فمثلا، إذا كان سبب ضمور الخصية الإفراط في تعاطي الكحول أو المخدرات يؤدي الامتناع عن تعاطي الكحول أو المخدرات الي منع المزيد من الضرر للخصية. العلاج في الوقت المناسب من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي يساعد على منع التلف الدائم في الخصيتين. إذا كان المريض يعاني من حالة مرضية مثل التواء الخصية أو دوالي الخصية, العلاج السريع لهذه الحالة بالجراحة يمنع ضمور الخصية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضا أن يوصف العلاج بالهرمونات البديلة. أيضا، بعض التعديلات في نمط الحياة مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتناول نظام غذائي صحي، و مداومة النشاط الجنسي تساعد أيضا في منع ضمور الخصية.

كيف يمكن الوقاية من ضمور الخصية؟

يمكن اتباع النصائح الاتية للوقاية من ضمور الخصية:

  • التطعيم ضد فيروس الغدة النكافية
  • الاقلاع عن التدخين و المخدرات و الكحول
  • عدم تناول المنشطات الرياضية
  • عدم ممارسة الجنس غير الامن
  • ممارسة الرياضة
  • اتباع نظام غذائي صحي