ضعف الانتصاب و مرض السكري



ضعف الانتصاب يرتبط ارتباطا وثيقا بمرض السكري. يقدر بأن حوالي 35٪ إلى 75٪ من الرجال المصابين بداء السكري يعانون بقدر من ضعف الانتصاب خلال حياتهم.

فالرجال المصابين بداء السكري يميلون إلى الاصابة بضعف الانتصاب في وقت سابق من 10 إلى 15 سنة من الرجال غير المصابين بالسكري. و مع تقدم العمر بمرضى السكري، يصبح ضعف الانتصاب أكثر شيوعا. ففي حالة الرجال فوق سن ال 50، يكون احتمال وجود صعوبة في الانتصاب في ما يقرب من 50٪ إلى 60٪ من الرجال الذين يعانون من مرض السكري. و فوق سن 70، يوجد احتمال 95٪ .

ضعف الانتصاب و مرض السكري

لماذا يصاب مرضى السكري من الرجال بضعف الانتصاب؟

أسباب ضعف الانتصاب لدى الرجال المصابين بداء السكري معقدة وتنطوي على ضعف في الأعصاب، والأوعية الدموية، و في وظيفة العضلات.

للحصول على الانتصاب، يحتاج الرجل الي أوعية دموية و أعصاب صحية مع الهرمونات الذكرية، و وجود الرغبة أو الحافز الجنسي. مرض السكري يمكن ان يسبب تلفا في الأوعية الدموية والأعصاب التي تتحكم في الانتصاب. لذلك، حتى مع وجود المستويات العادية من الهرمونات الذكرية و وجود الرغبة في ممارسة الجنس، قد لا يكون مريض السكري قادر علي تحقيق الانتصاب الثابت. أيضا اثبتت الابحاث العلمية الحديثة أن ارتفاع السكر بالدم يعمل علي تقليل هرمون الذكورة بنسبة 25%.

ما هي العلاجات المتوفرة للرجال المصابين بداء السكري و ضعف الانتصاب؟

الرجال الذين يعانون من مرض السكري مع مشكلة ضعف و / أو الحفاظ على الانتصاب يمكن أن يتناولو الأدوية المحفزة علي الانتصاب عن طريق الفم مثل (الفياجرا)، و (سياليس)، أو (ليفيترا).

ومع ذلك، ولأن المرضي الذين يعانون من مرض السكري يميلون غالبا إلى أن يكون لديهم مشاكل مع القلب، قد تكون الأدوية المحفزة علي الانتصاب غير مناسبة لحالتهم، لأن تلك الأدوية يمكن يكون لها تفاعلات خطيرة مع بعض الأدوية القلبية. و في هذه الحالة يجب التحدث مع الطبيب لتحديد ما هو العلاج الأفضل.

و تعتبر دعامات القضيب حللا مناسبا للرجال المصابون بداء السكري مع الأمراض القلبية، حيث تعمل دعامة القضيب علي توفير الانتصاب المناسب للجماع بدون أخذ أي ادوية قد تتعارض مع أدوية القلب. و هناك العديد من أنواع دعامات القضيب التي تناسب معظم الحالات راجع أنواع دعامات القضيب.