دعامة القضيب المرنة



تعتبر دعامة القضيب المرنة الحل الأمثل لعلاج ضعف الانتصاب الغير مستجيب للعلاج بالنسبة للرجال الذين يعانون من مشاكل في حركة الزراع أو اليد مثل وجود التهاب مزمن في المفاصل يصعب معه حركة اليد. حيث تتكون الدعامة المرنة من اسطوانتين مرنتين تزرعان كليتا داخل جسم القضيب مما يعطي القضيب الانتصاب الدائم. و يتم التحكم في مظهر القضيب عن طريق تحريكه أو ثنيه لأعلي عند الحاجة للانتصاب أو ثنيه لأسفل في حالة عدم الحاجة للانتصاب الكامل. و بالتالي فهي تتميز بسهولة الاستخدام و توفر الراحة لهؤلاء المرضي و على عكس دعامة القضيب الهيدروليكية، ليس هناك حاجة للضغط عدة مرات علي مضخة لاحداث الانتصاب.

يتم زرع اسطوانات دعامة القضيب المرنة داخل حجرات الانتصاب على جانبي القضيب و هي لا تعطل تدفق البول أو السائل المنوي و لا تغير الإحساس في القضيب. الاسطوانات أيضا لا تؤثر علي انتفاخ الحشفة (أي رأس) القضيب.

دعامة القضيب المرنة

تتميز دعامة القضيب المرنة عن باقي أنواع دعامات القضيب بسهول العملية الجراحية حيث يتم زرعها داخل القضيب من خلال شق صغير لا يتعدي اثنين بوصة على الجزء السفلي من القضيب. يمكن إجراء العملية بأمان تحت التخدير العام أو النصفي في أقل من 15 دقيقة. يمكن أن يكون الإجراء في العيادات الخارجية بين عشية وضحاها اعتمادا على ما هو أسلم و أكثر ملاءمة للمريض. و عادة، يمكن للمرضى استئناف النشاط الجنسي بعد 4 الي 6 أسابيع.

مزايا دعامة القضيب المرنة

  • عملية جراحية بسيطة
  • عدد قليل نسبيا من التعقيدات
  • لا توجد أي أجزاء متحركة
  • أقل تكلفة
  • نسبة النجاح 70-80٪
  • فعالة للغاية

العوائق الرئيسية لدعامة القضيب المرنة

  • المظهر الجمالي للقضيب
  • الانتصاب المستمر في جميع الأوقات
  • قد يكون من الصعب إخفاءها
  • لا زيادة في عرض القضيب
  • دائمة الضغط علي أنسجة القضيب و بالتالي من الممكن أن تسبب الألم أو تآكل انسجة القضيب

و للتغلب علي تلك العوائق يمكن زرع الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ