دعامة الانتصاب بدون جراحة



دعامة الانتصاب بدون جراحة هو مصطلح يطلق علي عدد من أجهزة الشد والضغط والشفط التي تستخدم بدون وصفات طبيه لعلاج ضعف الانتصاب أو ما يسمى بمضخة القضيب. و بالرغم من أن بعض الأطباء قد يتورطون تجاريا في وصف هذه الأجهزة الغير طبية الي مرضى ضعف الانتصاب، الا أن ذلك لا يعني علي الاطلاق أن تلك الأجهزة معترف بها علميا أو طبيا، أو أنها مؤثرة وفعالة لدرجة يمكن معها الاعتماد عليها كعلاج لضعف الانتصاب.

دعامة الانتصاب بدون جراحة

مخاطر دعامة الانتصاب بدون جراحة

تعتمد طريقة عمل دعامة الانتصاب بدون جراحة علي توليد ضغط سلبي في منطقة العانة وحول قاعدة القضيب عن طريق الشفط بمضخة لها أسطوانة يتم ادخال القضيب بها، ثم يتم استخدام شريط مطاطي لربط قاعدة القضيب وحبس الدماء المتجمع عن طريق الضغط السلبي. و بالطبع لا يخفي ما تحتويه هذه العملية من مخاطر كبيرة مثل:

  • خطر متزايد من النزيف: خصوصا إذا كان المريض يتناول أدوية سيولة الدم. وبالتالي قد لا تكون مضخة القضيب أو دعامة الانتصاب بدون جراحة آمنة إذا كان المريض يعاني من فقر الدم المنجلي أو أي اضطراب آخر في الدم. فاستخدام دعامة الانتصاب بدون جراحة مع هذه الحالات يمكن أن يجعلها عرضة لجلطات الدم أو النزيف.
  • تلف أنسجة القضيب: الضغط السلبي المستمر علي أنسجة القضيب يمكن أن يسبب تلفها، كذلك حبس الدماء لمدة طويلة يؤدي الي تلف الأنسجة.
  • دوالي الخصية: الاجهاد الشديد علي أوردة و شرايين منطقة القضيب بسبب الضغط السلبي و حبس الدماء يمكن أن يؤدي الي تلف صمامات تلك الأوردة والشرايين و بالتالي يحدث انتفاخ بسبب تجمع الدماء بها و هو ما يعرف بدوالي الخصية.
  • انحناء القضيب: يولد الضغط السلبي و حبس الدماء الناتجين عن استخدام دعامة الانتصاب بدون جراحة ضغطا كبيرا علي الجسم الكهفي للقضيب، وربما يسبب ذلك بعض التضرر لأنسجة الجسم الكهفي علي شكل جروح و تندبات غير ظاهرة يسبب تراكمها و التئامها بصورة متكررة انحناء القضيب.
  • القذف الاتجاعي: قد يؤدي استخدام حلقة مطاطية لحبس الدماء الي حبس المني أثناء القذف و ضغطه الي الخلف مما يسبب تسربه الي المثانة فيما يعرف بالقذف الارتجاعي.
  • التأثير علي متعة وجودة العملية الجنسية: استخدام تلك الأجهزة يحتاج الي قدرا من المجهود الذهني والعضلي الذي لا يتناسب مع جو الهدوء و السكينة الضروري لاتمام العملية الجنسية، كما أن عملية الضغط السلبي و حبس الدماء يمكن أن تسبب تضررا للأعصاب بمنطقة القضيب مما يؤثر علي الاحساس أثاء الجماع و يشعر الرجل بالخدر و البرودة في جسم القضيب.

الآثار الجانبية لدعامة الانتصاب بدون جراحة

هاك عدة آثار الجانبية لاستخدام دعامة الانتصاب بدون جراحة، أو مضخة القضيب، و معظم تلك الآثار الجانبية ظاهرة و واضحة بمجرد الاستخدام. و تشمل الآثار الجانبية لاستخدام مضخة القضيب:

  • تكون نقاط حمراء صغيرة الحجم علي جسم القضيب. يحدث هذا بسبب حدوث نزيف تحت سطح جلد القضيب.
  • خدر، برودة وتزرق لون جلد القضيب. و يحدث ذلك بسبب حبس الدماء لفترة طويلة.
  • كدمات بجسم القضيب قد تكون مؤلمة.
  • ألم عند القذف أو الشعور بمحاصرة القذف وعدم القدرة علي اخراج المني من الذكر.

عيوب دعامة الانتصاب بدون جراحة

استخدام دعامة الانتصاب بدون جراحة له بعض العيوب المحتملة الأخرى، مثل:

الشعور بأن الانتصاب غير طبيعي: استخدام حلقة لربط قاعدة القضيب يمكن أن يسبب اعاقة لحركة القضيب و انسيابيته الطبيعية، و بالتالي يسبب ذلك الشعور بأن الانتصاب غير حقيقي بالنسبة للزوجة.

الشعور بالحرج و الارتباك: استخدام دعامة الانتصاب بدون جراحة يتطلب قدرا من المجهود الذهني و العضلي مع الصبر والتفاهم من كل من الزوجين، وهي عملية غير ملائمة لجو العلاقة الجنسية ويمكن أن تسبب الارتباك و الشعور بالحرج أو فشل العملية الجنسية برمتها.