جراحات تكبير القضيب وزيادة طول الذكر



تكبير القضيب هو الهاجس الأكبر في حياة الشباب حديثي البلوغ أو المقبلين علي الزواج، و حتي هؤلاء المتزوجون و يتطلعون الي المزيد من النشاط الجنسي غالبا ما يفكرون في حجم القضيب و ما اذا كان يمثل عائقا أمام زيادة نشاطهم الجنسي.

و في الحقيقة فان طول العضو الذكري ليس العامل الحاسم أو الاساسي في اشباع المرأة جنسيا، و انما كيفية استخدام القضيب و مدي الانتصاب و طول مدة الاحتفاظ بالانتصاب هي عوامل أكثر أهمية في اشباع المرأة جنسيا من طول القضيب.

و للأسف تم استغلال غياب مثل هذه الحقيقة في ازكاء تلك الحاجة الغير ملحة لزيادة طول العضو الذكري تجاريا من قبل شركات و افراد عدة، و امتلأت اعلانات الصحف و القنوات الفضائية و الانترنت بمئات المنتجات الوهمية و الأجهزة الغير معتمدة طبيا و التي تسوق وهما وخرافات عن نتائج مزهلة و مضمونة لاطالة العضو الذكري و في أقل وقت وبأقل مجهود.

و في الحقيقة أيضا، بدأت تنتشر قصص المأسي و الكوارث التي أصابت بعض الرجال بسبب اتباعهم تلك الوصفات و استخدامهم مثل تلك الأجهزة الغير معتمدة طبيا رغبة منهم في تكبير القضيب أو زيادة طول العضو الذكري. فمنهم من أصيب بضعف الانتصاب، و منهم من أصيب بكسر في العضو الذكري، و منهم من فقد القدرة علي الانتصاب الي الأبد.

جراحات تكبير القضيب وزيادة طول العضو الذكري

في الواقع لا تخلو الأبحاث الطبية و العلمية من التحذيرات شديدة اللهجة ضد استخدام مثل هذه المنتجات، سواء كانت كريمات موضعية أو حبوب أو حقن أو تمارين عنيفة أو حتي أجهزة شد و اطالة. و علي الجانب الأخر، توجد بعض الحالات المرضية و الطبية التي يكون فيها تكبير القضيب أو زيادة الطول الظاهري للعضو الذكري مسألة طبية و علاجية بحتة. و لذلك قامت العديد من الأبحاث في طب وجراحة أمراض الذكورة لوضع حلول طبية لمثل هذه الحالات. وكان معظمها حلول جراحية، سنتعرض خلال هذا المقال الي عرض أشهر تلك الحلول و نبذة مختصرة عن كل منها.

أولا: زيادة طول العضو الذكري عن طريق فصل الرباط المعلق

تعد جراحة زيادة طول العضو الذكري عن طريق فصل الرباط المعلق من الجراحات الحديثة و المتطورة في هذا المجال، و تكون نتائجها في زيادة الطول الظاهري للعضو الذكري في حدود من 2 الي 4 سم. و الرباط المعلق هو نسيج يربط قاعدة القضيب بالتجويف العظمى للحوض لضمان أن يكون اتجاه انتصاب القضيب الي أعلي. و عند الاستغناء عن هذه الخاصية وفصل هذه الرباط يزداد الطول الظاهري للقضيب الي ما يقرب من 3 سم. و اذا كان اتجاه الانتصاب لا يمثل مشكلة للمريض فيمكنه الاستفادة من تلك الجراحة التي لم يظهر لها أي مضاعفات خطيرة الي الأن.

زيادة طول العضو الذكري عن طريق فصل الرباط المعلق

 

و يتم اجراء جراحة زيادة طول العضو الذكري عن طريق فصل الرباط المعلق، عن طريق عمل شق جراحي بمنطقة العانة يستخدم للوصول الي الرباط الواصل بين قاعدة القضيب و عظم الحوض ثم فصل هذا الرباط و وضع قاعدة سليكونية مكانه. و الجراحة تعد بسيطة و سهلة و يمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية مع تجنب الاجهاد خلال يومين من اجراء الجراحة، كما يمكنه ممارسة الجنس خلال شهر من تاريخ اجراء الجراحة.

ثانيا: جراحة زيادة طول العضو الذكري عن طريق ازالة الوتر الجلدي لكيس الصفن

تعتبر جراحة زيادة طول العضو الذكري عن طريق ازالة الوتر الجلدي لكيس الصفن، من الجراحات الأقل شيوعا في هذا المجال. فيتم اللجوء اليها في حالة وجود وتر جلدي ممتد من منتصف رمح القضيب الي كيس الصفن. و في الواقع فان ذلك الوتر الجلدي هو امتداد طبيعي لكيس الصفن و لكن أحيانا يسبب ذلك الوتر صعوبات في الجماع و في ارتداء الواقي الذكري مثلا. كما أنه يحجب الطول الظاهري للعضو الذكري و يجعله يبدو قصيرا. و هنا يتم اجراء جراحة زيادة طول العضو الذكري عن طريق ازالة الوتر الجلدي لكيس الصفن لزيادة الطول الظاهري للقضيب و ليس اضافة طول جديد له.

زيادة طول القضيب بازالة الوتر الجلدى بين العضو وكيس الصفن

 

و جراحة زيادة طول العضو الذكري عن طريق ازالة الوتر الجلدي لكيس الصفن، هي جراحة سهلة جدا، يمكن اجراؤها تحت التخدير الموضعي و لا تستغرق أكثر من 40 دقيقة. و تكون نتائجها كما ذكرنا اظهار الجزء الذي كان مستترا من العضو الذكري و بالتالي فهي تزيد الطول الظاهري للعضو ولا تضيف طول جديد له. كما تنتهي مشكلة صعوبة الجماع و صعوبة ارتداء الواقي الذكري و يمكن للمريض ممارسة الجنس خلال شهر من تاريخ اجراء العملية.

ثالثا: تكبير القضيب عن طريق زرع دعامة الانتصاب بتقنية MOST

تعتبر دعامة الانتصاب من أكثر العلاجات الفعالة لضعف الانتصاب، و هي عبارة عن جهاز تعويضي يتم زرعه داخل الجسم ليدعم وظيفة الانتصاب الطبيعية و يحقق الصلابة اللازمة لاتمام العلاقة الجنسية باشباع. و عملية زرع دعامة الانتصاب في الاساس لا تهدف الي تكبير القضيب. و لكن لوحظ أن بعض أنواع دعامات القضيب (الدعامة المرنة الغير قابلة للنفخ) تسبب انكماش بطول القضيب مع الوقت، لذلك ابتكر البروفيسور فرانكلين كوهوز و زملاؤه بمركز أبحاث انحناء القضيب بساو باولو البرازيل التقنية الجراحية التي تسمي تعديل الطول بالانزلاق أو (Modified Sliding Technique MOST) و التي تهدف الي زيادة طول القضيب اثناء زرع دعامة الانتصاب المرنة.

تكبير القضيب عن طريق زرع دعامة الانتصاب

 

تعتمد عملية تكبير القضيب عن طريق زرع دعامة الانتصاب بتقنية MOST علي عمل شق جراحي انزلاقي في جسم النسيج الكهفي للعضو الذكري يعمل علي زيادة طوله بالتمديد ثم تثبيت ذلك التمديد بالغرز الجراحية و اكمال الاجراءات الترميمية لغلاف القضيب الجلدي. و تكون النتائج زيادة حقيقية في طول القضيب تتراوح بين 3 الي 6 سم. و علي الرغم من عدائية تلك التقنية الا أن نتائجها في تكبير القضيب تعتبر مبهرة. و يتم اجراء الجراحة خلال ساعة و نصف الي ساعتين و يمكن للمريض أن يمارس الجنس خلال شهر من تاريخ اجراء العملية.

رابعا: دعامة تكبير الذكر

ظهرت مؤخرا نوعا جديدا من الدعامات الذكرية المخصصة لتكبير الذكر، و تهدف عملية تكبير الذكر عن طريق زرع دعامة تكبير الذكر الي زرع دعامة سيليكونية تعمل علي تمديد الأنسجة بطول الذكر فتضيف طولا جديدا و تزيد من سمك العضو الذكري أيضا. و علي الرغم من أن تلك الدعامة يمكن أن تسبب تآكل في أنسجة القضيب مع الوقت بسبب الضغط علي الانسجة و شدها، الا أن نتائجها المبهرة تزيد من شهرة العملية.

دعامة تكبير الذكر

 

وتعتمد عملية تكبير الذكر علي زرع دعامة تكبير الذكر عن طريق شق جراحي بمنطقة العانة يتم من خلاله ادخال دعامة تكبير الذكر السيليكونية وزرعها تحت غلاف الذكر فتحدث تمديدا في انسجة القضيب و تضيف له طولا يمكن أن يبلغ 4 الي 6 سم. و من ناحية الجراحة تبدو العملية سهلة و لا تأخذ أكثر من 45 دقيقة و يمكن للمريض أن يمارس الجنس بعد شهر من تاريخ اجراء العملية. و لكن توجد بعض الشكوك بشأن احتمالية تلف و تآكل أنسجة القضيب مع الوقت بسبب قوة الشد و الضغط التي تحدثها الدعامة.