تحديد نوع الجنين



تعتبر تقنية فصل الأجنة أكثر تقنيات تحديد نوع الجنين نجاحا، حيث تصل نسبة النجاح في تحديد جنس المولود بها الي 99%. مما يجعلها طريقة فعالة وموفرة للجهد والتكاليف ومتاعب الحمل لأكثر من مرة. كما أن تقنية فصل الأجنة لتحديد نوع الجنين أو اختيار جنس المولود لا تشكل أي خطر أو تسبب أي ضرر للأجنة مثل حدوث التشوهات أو خلافه لأنها تتم خلال طور الأنقسام و هي مرحلة مبكرة جدا من مراحل تكون الجنين.

تحديد نوع الجنين أو اختيار جنس المولود

كيفية تحديد نوع الجنين أو اختيار جنس المولود

يتم تحديد نوع الجنين أو اختيار جنس المولود بطريقة فصل الأجنة أو Preimplantation Genetic Diagnosis PGD علي أربعة مراحل:

أولا : يتم تحفيز الإباضة واستخلاص عدد من البويضات من المبيض، ثم تخصيبها خارج الرحم باستخدام تقنيات الحقن المجهري. ثم تترك لمدة 3 أيام لتنمو الأجنة الي 8 خلايا.

ثانيا : يتم فصل خلية واحدة من كل جنين و تحليل الكروموسومات بها لمعرفة جنس ذلك الجنين.

ثالثا :  يتم اختيار وفصل الأجنة ذات الجنس المطلوب.

رابعا :  يتم اختيار أفضل الأجنة ذات الجنس المطلوب و زرعها داخل رحم الأم لاتمام عملية الحقن المجهري.

و هنا يمكن أيضا الاستفادة من تقنيات حفظ الأجنة بالتجميد و حفظ باقي الأجنة السليمة لاستخدامها مستقبلا في عمليات حقن مجهري اخري.

مميزات تحديد نوع الجنين بتقنية فصل الأجنة

تتميز تقنية فصل الأجنة لتحديد نوع الجنين بالاتي:

  • الدقة الشديدة في النتائج حيث تصل الي 99%
  • لا توجد لها مضاعفات أو اثار سلبية علي الجنين
  • توفير الوقت والجهد و المال عن طريق تجنب تكرار مرات الحمل
  • امكانية الاستفادة بتقنيات حفظ الأجنة لاستخدامها مستقبلا في عمليات حقن مجهري اخري

نسبة نجاح تحديد نوع الجنين 
99%