تأثير التدخين علي جودة الحيوانات المنوية



ناقشنا في مقالات سابقة خطورة التدخين و اثاره السلبية علي الصحة الجنسية للرجل. و يعد التدخين من احد الاسباب غير المباشرة للعقم راجع: أسباب العقم عند الرجال. كما يعد الاقلاع عن التدخين من العوامل المهمة التي تساهم في علاج العقم عند الرجال. و لا تخفي الأضرار الصحية للتدخين عن الكافة و لكن ربما يجادل البعض بشأن أضرار التدخين علي خصوبة الرجال. و لذلك تم اجراء بعض الابحاث العلمية الطبية لاختبار مدي الضرر الذي يصيب خصوبة الرجل جراء التدخين.

تأثير التدخين علي جودة الحيوانات المنوية

دراسة: التدخين له تأثير سلبي علي جودة الحيوانات المنوية

في دراسة حديثة اجريت بجامعة ساو باولو بالبرازيل تم اثبات حدوث تلف بالحمض النووي للحيوانات المنوية للمدخنين . حيث قيم الباحثون بروتينات الحمض النووي للحيوانات المنوية ففي 422 عينة و كانت النتائج وجود 27 عينة بها بروتينات ناقصة التمثيل و 6 حالات بها تمثيلا زائدا للبروتينات بين المدخنين.

و قد صرح الدكتور ريكاردو بيمنتا أحد كبار المشاركين في الدراسة بأن “المزيد والمزيد من الدراسات تظهر التأثير الضار للتدخين على خصوبة الرجال, و نتائج دراستنا تعتبر نقطة هامة في اتجاه اكتشاف التعديلات التي تحدث بالسائل المنوي جراء التدخين: حيث اثبتنا أن التدخين يرتبط مع تناقص قدرة الحيوانات المنوية علي تحقيق الإخصاب وتوليد حمل صحي، ومن الجدير بالذكر خصوصا أنه في دراستنا، تم زيادة تفتيت الحمض النووي للحيوانات المنوية. وقد اقترحت دراسات أخرى أن التدخين ربما يكون له تأثير علي جينات الحيوانات المنوية، وهو ما يعني أن تلك الحيوانات المنوية قد تؤدي إلى مشاكل صحية في النسل اذا ما استخدمت في الاخصاب.”

و يعني ذلك أن التدخين له اثرين سيئين علي خصوبة الرجل: الأثر الأول يتعلق بأن التدخين يؤدي الي ضعف جودة الحيوانات المنوية و حيويتها مما قد يساهم في ضعف الخصوبة و صعوبة الانجاب أو العقم.

أما الأثر الثاني فيتمثل في أن التدخين يحدث تغييرات في الحمض النووي للحيوانات المنوية و بالتالي حتي مع حدوث الاخصاب والحمل من الحيوانات المنوية للمدخن فانه غالبا ما يؤدي ذلك الي مشاكل في عملية الحمل و الأجنة بعد ذلك تتعلق ربما بحالات الاجهاض أو الخلل الوراثي و العيوب الخلقية.