انخفاض التستوستيرون و أثره علي الخصوبة



هرمون التستوستيرون Testosterone (أو كما يعرف بهرمون الذكورة) علي قدر أهميته للرجل عموما وللعملية الجنسية علي وجه الخصوص الا أنه ليس الوقود الوحيد للعملية الجنسية لدي الرجل. ولكن انخفاض هرمون التستوستيرون يمكن أن يقلل من قدرة الرجل على ممارسة الجنس بصورة مرضية من خلال عدم وجود الدافع الجنسي (الرغبة الجنسية) و ضعف الانتصاب والمشاكل الجنسية التي يمكن أن تنجم عن انخفاض هرمون تستوستيرون. إذا ما كان انخفاض هرمون التستوستيرون هو السبب، فهناك علاج يمكن أن يساعد علي تلافي تلك المشكلات.

 

هرمون تستوستيرون وأسباب انخفاض الرغبة الجنسية

لم يكتشف الباحثون بعد كيف يزيد هرمون التستوستيرون الرغبة الجنسية. و لكن من الطبيعي أن يبدأ الدافع الجنسي للرجل في الانخفاض ببطء من ذروته في مراهقته و العشرينات من عمره، لكن مستوي الرغبة الجنسية يختلف على نطاق واسع بين الرجال. ففي حين أن الرغبة الجنسية يمكن أن تنخفض في حالة رجل معين، قد لا تنخفض بل تزداد في حالة رجل آخر. أيضا، يتغير الدافع الجنسي داخل كل رجل مع مرور الوقت ويتأثر بالإجهاد، والنوم، والفرص المتاحة لممارسة الجنس. لهذه الأسباب، تحديد “طبيعية” الدافع الجنسي هو أمر أقرب إلى المستحيل. عادة، يشكو الرجل نفسه من عدم وجود الدافع الجنسي. وفي أحيان أخرى، شريكته قد تعاني من هذه القضية.

أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون

أعراض هرمون تستوستيرون لا تشمل دائما الشعور بضعف الدافع الجنسي أو الرغبة الجنسية. بعض الرجال يمكنهم الحفاظ على الرغبة الجنسية عند مستويات هرمون تستوستيرون منخفضة نسبيا. و في حالة رجال آخرين، قد تتأخر الرغبة الجنسية حتى مع مستويات هرمون تستوستيرون الطبيعية. انخفاض التيستوستيرون هو واحد من الأسباب المحتملة لانخفاض الرغبة الجنسية، ولكن. إذا تم خفض التستوستيرون بما فيه الكفاية، سوف يعاني كل الرجال تقريبا من بعض الانخفاض في الدافع الجنسي.

في دراسة كبيرة اجريت علي الرجال في ولاية ماساشوستس، وكان حوالي 11٪ بشكل عام لديهم نقص في الرغبة الجنسية. ثم قام الباحثون باختبار جميع مستويات هرمون تستوستيرون لدي هؤلاء الرجال. وكان حوالي 28٪ من الرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون تستوستيرون يعانون من انخفاض الرغبة الجنسية. وكان هؤلاء الرجال صغار السن نسبيا، بمتوسط عمر 47؛ قد يكون لكبار السن من الرجال أعراض جنسية أسوأ.

انخفاض التيستوستيرون ليس سوى واحد من أسباب انخفاض الرغبة الجنسية. الإجهاد والحرمان من النوم، والاكتئاب، وأمراض مزمنة يمكن أيضا أن تستنزف الدافع الجنسي للرجل.

انخفاض التيستوستيرون و ضعف الانتصاب

من المثير للدهشة، أن انخفاض هرمون تستوستيرون في حد ذاته نادرا ما يسبب عدم القدرة على الانتصاب، أو ضعف الانتصاب. انخفاض هرمون تستوستيرون وحده – دون أي مشاكل صحية أخرى – يوجد بأقلية صغيرة من الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب. راجع أسباب ضعف الانتصاب، أعراض ضعف الانتصاب

عادة ما تحدث مشاكل الانتصاب بسبب تصلب الشرايين. إذا تعرضت الأوعية الدموية الصغيرة المسؤولة عن توريد الدماء الي القضيب للتلف، ستفشل في جلب تدفق قوي من الدماء اللازم لحدوث انتصاب ثابت. مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والتدخين، وارتفاع الكوليسترول في الدم هي الأسباب الثلاثة الرئيسية لتصلب الشرايين وضعف الانتصاب.

في نفس الوقت، انخفاض هرمون التستوستيرون يساهم مع تصلب الشرايين في خلق مشاكل في الانتصاب. في الدراسات الحديثة، ما لا يقل عن واحد من كل ثلاثة رجال يعانون من ضعف الانتصاب لديه انخفاض في هرمون تستوستيرون. ويعتقد الخبراء أن انخفاض هرمون التستوستيرون يمكن أن يساهم بقوة في ضعف الانتصاب، مما يزيد الوضع الصعب سوءا.