الفقس بمساعدة الليزر



الفقس بمساعدة الليزر أو الفقس المدعوم بالليزر Laser Assisted Hatching هي تقنية تساعد الأجنة علي الارتباط برحم المرأة خلال عملية الزرع التي تتم في نهاية الحقن المجهري. ولا يمكن أن يحدث الحمل بدون فقس الأجنة وخروجها من الغشاء الخارجي للكيسة الأريمية.

الفقس بمساعدة الليزر

ما هو الفقس بمساعدة الليزر؟

يحيط بالبويضة غير المخصبة غشاء خارجي و وظيفة هذا الغشاء أن يضمن دخول خلية واحدة فقط من الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة، و أيضا يحافظ الغشاء الخارجي علي خلايا الجنين بعد إخصاب البويضة. و يمكن أن يصبح هذا الغشاء الخارجي أكثر صلابة اثناء مرحلة انقسام خلايا الجنين داخل المختبر، وخاصة في حالة النساء الأكبر سنا من 37 عام، حيث يكون لديهن ميل لإنتاج بويضات ذات غشاء خارجي صلب أكثر من النساء الأصغر سنا. وينطبق الشيء نفسه على النساء اللاتي تناولن جرعات أعلى من هرمون تحفيز التبويض.

و تكمن مشكلة صلابة الغشاء الخارجي للبويضة المخصبة في احتمالية عدم فقس الجنين، أو أن يتطلب الفقس قدر كبير من الطاقة، و بالتالي لن يكون الجنين قادرا علي الارتباط برحم الأم لاتمام حدوث الحمل. و هنا يأتي دور الفقس بمساعدة الليزر لمساعدة البويضة المخصبة علي الفقس والارتباط بالرحم. وهو وسيلة فعالة وآمنة يتم من خلالها إضعاف جزء من الغشاء الخارجي للبويضة المخصبة تحت المجهر وخلق ثقب صغير ليحدث الفقس من خلاله. و يتم ذلك خلال اليوم الرابع من تطور الجنين عندما تحتوي الأجنة في المتوسط ​​علي ستة إلى ثمانية خلايا.

الحالات التي يجرى لها الفقس بمساعدة الليزر

الفقس بمساعدة الليزر مفيد للأزواج الذين يعانون من سوء التشخيص والذي يعتقد أن الأجنة تفتقر إلى الطاقة الكافية لاستكمال عملية الفقس. كما أنه مفيد في حالات:

  • عمر الأم أكبر من 37 عام
  • فشل اثنين أو أكثر دورات الحقن المجهري
  • قلة الأجنة الجيدة

هل يساعد الفقس بمساعدة الليزر علي زيادة فرص نجاح الحقن المجهري؟

أظهرت الأبحاث العلمية تضاعف فرص نجاح الحقن المجهري عند استخدام الفقس بمساعدة الليزر مع النساء اللاتي خضعن لدورة فاشلة أو أكثر من دورات الحقن المجهري.