عملية زرع الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ



تعتبر عملية زرع الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ حلا نهائيا لعلاج ضعف الانتصاب الغير مستجيب للعلاج الدوائي, و يقوم الدكتور أدهم زعزع استشاري طب و جراحة أمراض الذكورة بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة بعمليات زرع الدعامات الهيدروليكية القابلة للنفخ بنوعيها, باستخدام أحدث تقنيات التعقيم الجراحي المثبتة علميا تحت مسمي تقنية عدم اللمس و التي تنخفض بمعدل احتمالية المضاعفات بعد العملية لدرجة قريبة جدا من الصفر.

كما يتم استخدام أنواع من الدعامات المشبعة بالمضادات الحيوية من أجل توفير أقصى حماية من العدوى والميكروبات أثناء وبعد الجراحة.

كما قام الدكتور أدهم زعزع بتطوير تقنية جراحية جديدة لزرع دعامات العضو مع الحفاظ علي النسيج المنتصب و الأعصاب و بالتالي الحفاظ علي وظيفة الانتصاب الطبيعي للعضو مما يمكن المريض من الاستغناء عن الدعامة بسهولة في حالة ظهور أي استجابة لعلاج ضعف الانتصاب الدوائي. كما أن تلك التقنية الجديدة تحافظ علي تدفق الدماء داخل النسيج المنتصب أثناء استخدام الدعامة مما يعمل علي انتفاخ رأس العضو الذكري أثناء الانتصاب مع المحافظة علي دفء العضو. و كلها مميزات لم تكن متاحة في التقنيات الجراحية التقليدية لزرع الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ.

و بفضل التطور الهائل الذي استحدثه الدكتور أدهم زعزع في جراحة زرع الدعامة الهيدروليكية القابلة للنفخ أصبحت عملية بسيطة من عمليات اليوم الواحد التي يتم إجراؤها خلال 90 دقيقة ويعود بعدها المريض إلى المنزل يخلد إلى الراحة ويعود إلى عمله بعد ثلاثة أيام مع تجنب الأعمال الشاقة و يمكنه ممارسة العلاقة الحميمة خلال 4 أسابيع من تاريخ إجراء العملية.

يقوم الدكتور أدهم زعزع بتقييم و دراسة الحالة مع الإعداد الجيد للمريض قبل الجراحة, كما يقوم بالمتابعة الدقيقة للمريض بعد العملية لضمان النتائج و تدريب المريض علي استخدام الدعامة بالطريقة الصحيحة و الوصول إلي أعلي معدلات الرضا للزوج و الزوجة.

زرع دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتين

زرع دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتينتعد عملية زرع دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتين خيارا مثاليا لحالات ضعف الانتصاب المتوسطة فهي تستخدم لدعم وظيفة الانتصاب الطبيعي الضعيفة، و ذلك لأن دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتين بها كمية سائل قليل نسبيا و بالتالي يكون الانتصاب الناتج عنها مناسب لدعم الانتصاب الطبيعي الضعيف.

و يمكن للمريض الاستغناء عنها في أي وقت إذا ظهرت استجابة للعلاجات الدوائية لضعف الانتصاب أو من الممكن أن يستمر في استخدامها لتحسين قوة الانتصاب و ضمان الرضاء الكامل من العملية الجنسية.

زرع دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطع

زرع دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطعدعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطع هي العلاج النهائي لحالات ضعف الانتصاب الشديدة حيث تتميز بقوة الانتصاب الناتج عنها لاحتوائها علي كمية كافية من المحلول الملحي مخزنة بالقطعة الثالثة للدعامة، و بالتالي توفر أقصى درجات الصلابة و الانتصاب المتاحة للمريض.

و تتميز دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطع بسهولة الاستخدام مع المظهر الطبيعي للعضو الذكري لدرجة يصعب معها اكتشاف وجود دعامة الانتصاب.

لاتتأثر العملية الحميمة على الاطلاق بعملية زرع الدعامة الهيدروليكية حيث يكون الإحساس و القذف طبيعيا جدا كما يحافظ العضو الذكري علي دفئه و صلابته و انتفاخ رأسه أثناء الممارسة, كما تحسن الدعامة من الأداء الجنسي حيث يمكن للرجل الاستمرار في الممارسة الجنسية حتى بعد حدوث القذف.

مدة العملية : 90 دقيقة 
الخروج من المستشفي في نفس اليوم 
فترة الراحة بعد العملية :من يومين الي ثلاثة أيام 
امكانية ممارسة الجنس : من 4 الي 6 أسابيع بعد العملية