التواء الخصية



يحدث التواء الخصية عندما يلتف الحبل المنوي حول بعضه بسبب دوران الخصية، و الحبل المنوي يتكون من الأوردة و الشرايين المسؤولة عن تغذية الخصية بالدماء و تصريفه من الخصية، و بسبب التواء الخصية يحدث انخفاض في تدفق الدم من و الي الخصية و يسبب ذلك تورم الخصية المصحوب بالألم الشديد والمفاجئ.

التواء الخصية هي حالة أكثر شيوعا بين سن 12 و 16 عام، ولكن يمكن أن تحدث في أي سن، حتى قبل الولادة.

علاج التواء الخصية عادة ما يتطلب جراحة عاجلة. وإذا تم علاج الحالة بسرعة، يمكن الحفاظ علي الخصية. ولكن عندما يتم قطع تدفق الدم عن الخصية لفترة طويلة جدا، قد تتضرر الخصية بشكل كبير بحيث يتحتم إزالتها.

التواء الخصية

أعراض التواء الخصية

تشمل أعراض التواء الخصية ما يلي:

  • تورم و انتفاخ الخصية
  • ظهور الخصية في وضع أعلى من المعتاد أو في زاوية غير عادية
  • ألم شديد ومفاجئ في كيس الصفن
  • ألم في البطن
  • قيء وغثيان
  • ألم أثناء التبول
  • ارتفاع في درجة الحرارة

فور ظهور أعراض التواء الخصية لابد من اللجوء الي طبيب أمراض ذكورة متخصص لسرعة التشخيص و العلاج، فحماية الخصية من التلف غالبا ما يحتاج الي عملية جراحية لمنع حدوث المشكلة مرة اخري.

أسباب التواء الخصية

أسباب التواء الخصية غير واضحة علي وجه التحديد. في معظم الحالات تكون أسباب التواء الخصية وجود عوامل وراثية تسمح للخصية بالدوران بحرية داخل كيس الصفن. وغالبا ما تؤثر هذه الحالة الموروثة على الخصيتين.

ويحدث التواء الخصية عندما تدور الخصية فيلتف الحبل المنوي علي بعضه مسببا ضيق في الأوردة و الشرايين التي تنقل الدم من و الي الخصية. وعندما تدور الخصية عدة مرات، يمكن أن يصبح تدفق الدم محظورا تماما، مما يسبب تضرر و تلف الخصية بسرعة أكبر.

التواء الخصية غالبا ما يحدث خلال عدة ساعات بعد النشاط القوي، أو بعد حدوث إصابة طفيفة للخصيتين أو اثناء النوم. درجة الحرارة الباردة، والنمو السريع للخصية أثناء سن البلوغ، تعد عوامل مساعدة ولكن لا يمكن وصفها علي أنها أسباب التواء الخصية.

التواء الخصية هي حالة شائعة أثناء سن البلوغ بين 12 و 16 سنة، كذلك فهي حالة شاعة بين الذكور الذين لديهم تاريخ عائلي للاصابة بالتواء الخصية.

مضاعفات التواء الخصية

التواء الخصية يمكن أن يسبب المضاعفات التالية:

  • ضمور أو تلف بالخصية. عندما لا يتم علاج التواء الخصية لعدة ساعات، قد تؤدي اعاقة تدفق الدم إلى تلف دائم بالخصية. وإذا كانت الخصية قد تضررت بشكل خطير، فإنه يجب إزالتها جراحيا.
  • عدم القدرة على الانجاب. وفي بعض الحالات، يؤثر الضرر أو التلف في الخصية على قدرة الرجل على الانجاب.

علاج التواء الخصية

الجراحة التصحيحية هي علاج التواء الخصية الأمثل. في بعض الحالات، قد يكون الطبيب قادرا على فك التواء الخصية يدويا عن طريق دفعها من خارج كيس الصفن. ولكن ستبقي الحالة بحاجة لعملية جراحية لمنع التواء الخصية من الظهور مرة أخرى.

وعادة ما يتم إجراء جراحة التواء الخصية تحت التخدير العام. أثناء الجراحة، سيقوم الطبيب بإجراء شق صغيرة في كيس الصفن، واستخراج و فك التواء الحبل المنوي، ثم تثبيت الخصية أو كلاهما بالغرز الجراحية داخل كيس الصفن.

وكلما كان علاج التواء الخصية سريعا، كلما زادت فرصة حفظها. ويكون معدل خطر الأضطرار الي إزالة الخصية هو 5% عندما يتم علاج التواء الخصية في غضون ست ساعات من بداية الألم. وتزداد المخاطر إلى 90% عندما يحدث العلاج بعد أكثر من 48 ساعة من بدء الألم.