البدانة تؤثر سلبا على الخصوبة



زيادة الوزن، خصوصا بشكل كبير جدا، يمكن أن تؤثر على خصوبة الرجل. السمنة أيضا يكون لها تأثير سلبي على خصوبة المرأة، بما في ذلك الوقت الذي يستغرقه الحصول على الحمل. كما يمكن أن تسبب مضاعفات للحمل والولادة.

الطريقة المعتادة لمعرفة ما إذا كنت تعاني من ‘زيادة الوزن’ أو ‘السمنة’ هو عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم الخاص بك أو BMI. الذي هو عبارة عن نسبة الوزن إلى الارتفاع حيث يتم تقسيم وزنك بالكيلوجرام على مربع طولك بالأمتار. و تعتبر قيمة مؤشر كتلة الجسم الصحي BMI ما بين 18.5 و 24.9. يتم تصنيف مؤشر كتلة الجسم بين 25 و 29.9 “زيادة الوزن” وأكثر من 30 “السمنة”.

الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة لديهم أسوأ نوعية من الحيوانات المنوية. زيادة الوزن او السمنة يمكن أيضا أن تسبب تغيرات هرمونية التي تقلل الخصوبة وتجعل الرجال أقل اهتماما في ممارسة الجنس. الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن جدا هم أيضا أكثر عرضة لمشاكل الانتصاب. هذه العوامل تقلل من فرص الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في إنجاب الأطفال.

يمكن أن يكون نقص الوزن أيضا يقلل من نوعية الحيوانات المنوية عند الرجل، وبالتالي الخصوبة. يتم تصنيف BMI تحت 18.5 .

البدانة تؤثر سلبا على الخصوبة

أظهرت دراسة جديدة أن السمنة يمكن أن تقلل من جودة الحيوانات المنوية للرجال وكذلك خفض فرص المرأة للإنجاب باستخدام التخصيب في المختبر بنجاح.

وجد الباحثون الدانماركيون أن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة يكون عدد الحيوانات المنوية لديهم أقل بكثير من الرجال ذوي الوزن العادي. وبالإضافة إلى ذلك، كان الرجال الذين يعانون من نقص الوزن أيضا لديهم انخفاض في عدد الحيوانات المنوية مقارنة بالرجال ذوي الوزن الطبيعي. حجز أرخص تذاكر الطيران

وأظهرت دراسة أخرى أجراها باحثون اميركيون ان النساء البدينات هي أيضا أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل في الخصوبة، حتى عندما يخضعن للحقن المجهري.

في الدراسة الأولى، درس الباحثون نوعية الحيوانات المنوية في ما يقرب من 1600 شاب دنماركي تطوعوا للتبرع بعينة الحيوانات المنوية عندما قامو بالتقديم لدخول الخدمة العسكرية.

وأظهرت الدراسة أن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن و لديهم مؤشر كتلة الجسم أكثر من 25 يكون تركيز الحيوانات المنوية لديهم أقل ما يقرب من 22٪ مع انخفاض إجمالي عدد الحيوانات المنوية بنسبة 24٪ مقارنة مع الرجال ذوي الوزن الصحي .

الرجال الذين يعانون من نقص الوزن و لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 20 يعانون أيضا من انخفاضات مماثلة في عدد الحيوانات المنوية.

ويقول الباحثون قد يكون لهذه النتائج تأثيرات مهمة على إمكانية الإنجاب في المستقبل من الرجال في جميع أنحاء العالم في ظل ارتفاع معدلات السمنة.

وأظهرت الدراسة أيضا أنه مع زيادة الوزن للرجال انخفضت مستويات هرمون تستوستيرون في الدم.

في الدراسة الثانية، نظر الباحثون في أكثر من 5800 من محاولات التخصيب في المختبر ومقارنة معدلات النجاح و وجد الباحثون النساء اللائي لديهن مؤشر كتلة الجسم أكثر من 35 لديهن معدلات نجاح أقل بالمقارنة مع الوزن الطبيعي.

ويقول الباحثون ان النتائج تظهر أنه علي الأطباء تشجيع المرضى على الوصول إلى الوزن الصحي قبل محاولة التخصيب في المختبر.