استخراج الحيوانات المنوية للحقن المجهري



هناك العديد من التقنيات الجراحية لاستخراج الحيوانات المنوية بهدف استخدامها في عملية الحقن المجهري، بما في ذلك استخراج الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد، و التقنية المجهرية في استخراج الحيوانات المنوية من البربخ، و استخراج الحيوانات المنوية من الخصية، و استخراج الحيوانات المنوية من الخصية المفتوحة.

في كثير من الأحيان يتم استخدام استخراج الحيوانات المنوية الجراحي كوسيلة لتوفير الحيوانات المنوية اللازمة لعمليات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري. و يستخدم هذا الأسلوب عندما يتوفر عدد قليل من الحيوانات المنوية أو عندما تكون الحيوانات المنوية منخفضة الجودة.

الاستثناء الوحيد لاستخراج الحيوانات المنوية جراحيا في الرجال المصابون بضعف مستويات افراز هرمونات المناسل بسبب وجود ورم في الغدة النخامية. في هؤلاء الرجال، يؤدي استخراخ الحيوانات المنوية جراحيا الي قصور وظيفي في الخصية. ومع ذلك، فإنه غالبا ما تتحسن هذه الحالة مع العلاج الطبي فقط، و لا يكون هناك حاجة الي استخراج الحيوانات المنوية الجراحي.

استخراج الحيوانات المنوية للحقن المجهري

الاجراءات قبل عملية استخراج الحيوانات المنوية جراحيا

يتم تقييم حالة العقم عن طريق فحص التاريخ المرضي والفحص البدني. و ينبغي على الطبيب إيلاء اهتمام وثيق لفحص الأعضاء التناسلية، بما في ذلك حجم الخصية و التناسب بين حجم الخصيتين، فضلا عن أمراض الصفن، مثل دوالي الحبل المنوي. كما ينبغي فحص التاريخ الإنجابي. وينبغي لجميع المرضى عمل تحليلات السائل المنوي و تحليل الهرمونات الأساسية، بما في ذلك هرمون (FSH) وهرمون تستوستيرون.

تقنيات استخراج الحيوانات المنوية جراحيا

تهدف جميع تقنيات استخراج الحيوانات المنوية جراحيا الي محاولة تعظيم العائد من الحيوانات المنوية وتقليل الإصابة بالأمراض. و تتيح معظم المراكز الطبية و المستشفيات المتخصصة امكانية حفظ و تجميد ما يكفي من الحيوانات المنوية لاستخدامها في عدة دورات للحقن المجهري في المستقبل.

يعتبر انسداد أو قطع القناة الدافقة من أكثر مسببات فقد النطف شيوعا عند الرجال, و في هذه الحالة يوجد خيارين لاستخراج الحيوانات المنوية اما عن طريق اصلاح القطع أو الانسداد بالقناة الدافقة أو عن طريق استخراج الحيوانات المنوية من البربخ ميكروسكوبيا أو عن طريق الجلد. أما إذا كان استخراج الحيوانات المنوية غير ناجح على المستوى البربخي، يتم الاستخراج من الخصية. و غالبا ما يتم ذلك تحت التخدير الموضعي.

استخراج الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد

استخراج الحيوانات المنوية من البربخ عن طريق الجلد غالبا ما يكون الخيار الأول للرجال المصابون بالانسداد في القنوات الدافقة لأنه هو الخيار الأقل جراحة و لا يتطلب أي معدات جراحية خاصة. حيث يتم إدخال إبرة صغيرة عن طريق الجلد إلى البربخ و سحب محتوياته. إذا لم يتم العثور علي أي حيوانات منوية، يكون الخيار للجراح في إجراء استخراج الحيوانات المنوية مجهريا من البربخ، وهو الأكثر شيوعا، أو استخراجها من الخصية.

استخراج الحيوانات المنوية مجهريا من البربخ

يتم تنفيذ استخراج الحيوانات المنوية مجهريا من البربخ بطريقة مماثلة لاستخراجها عن طريق الجلد، إلا أنه يستخدم الميكروسكوب الجراحي عن طريق شق صغير للمساعدة في جمع الحيوانات المنوية. و التقنية المجهرية هي أكثر دقة لما توفره من رؤية مباشرة للبربخ تحت التكبير.

استخراج الحيوانات المنوية من الخصية

يتم تنفيذ عينة الخصية (أو استخراج الحيوانات المنوية من الخصية) من خلال شق صغير بكيس الصفن. ويمكن أن تتم مع أو بدون استخدام المجهر الجراحي. حيث يتم إجراء شق عرضي صغير في الجانب الأمامي من الغلالة البيضاء.

استخراج الحيوانات المنوية من الخصية لمرضى السرطان

غالبا ما يصاب مرضي السرطان بفقد النطف أو ضعف انتاجية و حيوية الحيوانات المنوية أو حتي ضمور الخصية و ذلك بسبب التعرض للاشعاع أو العلاجات الاخري للسرطان و التي غالبا ما تؤدي الي خلل هرموني يسبب ضمور الخصية.
و هنا يتم استخدام تقنيات استخراج الحيوانات المنوية جراحيا من الخصية اذا ما اراد مريض السرطان اجراء الحقن المجهري.