احتقان الخصية Orchitis



احتقان الخصية Orchitisاحتقان الخصية Orchitis هو التهاب في إحدى أو كلتا الخصيتين يحدث عادة بسبب العدوى أو من انتشار البكتيريا عن طريق الدم من أماكن أخرى في الجسم. كما أنه يمكن أن يكون مصاحب لالتهاب البربخ (الأنبوب الذي ينقل الحيوانات المنوية من الخصيتين) وهذا ما يسمى التهاب البربخ و الخصية. و قد يحدث التهاب البروستاتا بالتزامن مع احتقان الخصية.

و تتمثل مضاعفات احتقان الخصية في فقدان وظيفة الخصية المصابة و في حالة تأخير العلاج، فإن من المرجح حدوث ضرر بالخصية على المدى الطويل مثل ضمور الخصية الذي يؤدي إلى العقم، أو فقدان واحدة أو كلا الخصيتين.

أسباب احتقان الخصية

العدوي بكل من البكتيريا أو الفيروسات يمكن أن تسبب احتقان الخصية.

  • البكتيريا التي تسبب التهاب احتقان عادة تشمل الإشريكية القولونية، المكورات العنقودية، والمكورات العقدية.
  • البكتيريا التي تسبب الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD)، مثل السيلان والكلاميديا، والزهري، يمكن أن تسبب احتقان الخصية لدى الرجال النشطين جنسيا، وعادة ما تتراوح أعمارهم بين 19-35 عاما. قد تكون في خطر إذا كان لديك العديد من الشركاء الجنسيين، وتشارك في السلوكيات عالية المخاطر الجنسية مثل ممارسة الجنس دون وقاية.
  • الفيروس المسبب لالتهاب الغدة النكفية يمكن أن يسبب احتقان الخصية، كذلك. و هو نادر في الأولاد الذين تقل أعمارهم عن 10 أعوام، و في هذه الحالة يحدث احتقان الخصية خلال 4-6 أيام بعد بدء النكاف و يؤدي الى حالة تسمى ضمور الخصية (تقلص الخصيتين) و بالتالي العقم. و هنا تبرز أهمية التطعيم ضد فيروس النكاف.
  • كذلك التهابات المسالك البولية، يمكن أن تسبب احتقان الخصية.

أعراض احتقان الخصية

تتمثل أعراض احتقان الخصية في:

  • سرعة ظهور الألم في واحدة أو كلا الخصيتين الذي قد ينتشر إلى الفخذ.
  • تورم، وأحمرار بالخصية.
  • الشعور بالثقل في الخصية المتورمة.
  • وجود الدم في السائل المنوي.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، والغثيان، والتقيؤ، والألم عند التبول، أو ألم من الاجهاد مع حركة الأمعاء، وألم في الفخذ، وألم الجماع.

في حالة التهاب البربخ و الخصية تكون الأعراض متشابهة و قد تبدأ الأعراض بسرعة أو تزداد بشكل تدريجي.

علاج احتقان الخصية

غالبية حالات احتقان الخصية – والتهاب البربخ و الخصية – تتطلب العلاج بالمضادات الحيوية لعلاج العدوى ومنع انتشارها.

و معظم الحالات يمكن علاجها بالمضادات الحيوية في المنزل لمدة لا تقل عن 10 أيام. وغالبا ما يحتاج العلاج مدة أطول إذا كان الأمر يشمل البروستاتا.

الوقاية من احتقان الخصية

  • يجب عدم ممارسة الجماع في الحالات شديدة الخطورة حيث قد تتعرض للإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.
  • استخدام الواقي الذكري يقلل من نسبة حدوث الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • التطعيم ضد فيروس النكاف ضروري للاطفال
  • الفحص الدوري للبروستاتا بالنسبة للرجال فوق 45 عام