أنواع دعامات الانتصاب



تعتبر دعامات الانتصاب الحل الجذري لعدد كبير من مشاكل ضعف الانتصاب الغير مستجيبة للعلاج الدوائي، و قد أسهم التقدم العلمي والتكنولوجي في جعل عملية زرع الدعامات عملية بسيطة وآمنة بفضل التقدم في تقنيات الجراحة الميكروسكوبية. كما أسهمت الاضافات البحثية في تغيير مفهوم الدعامات من كونها مجرد جهاز تعويضي يستعاض به عن وظيفة الانتصاب الطبيعي و يحل محلها، الي أن كونها جهاز داعم يدعم وظيفة الانتصاب الطبيعي الضعيفة و يمكن الاستغناء عنه في حالة تحسن وظيفة الانتصاب الطبيعي أو ظهور استجابة للعلاجات الدوائية.

و بهذا المفهوم الجديد تم القضاء علي أكبر المخاوف التي تواجه المرضى المقدمين علي إجراء عمليات زرع دعامات الانتصاب و هو التخوف من تدمير النسيج الكهفي و بالتالي فقد وظيفة الانتصاب الطبيعي الي الابد. و أصبحت عملية الزرع تعتمد علي تقنية تحافظ علي النسيج الكهفي و بالتالي تحافظ علي وظيفة الانتصاب الطبيعي.  راجع في ذلك: زرع دعامة الانتصاب مع الحفاظ علي الانتصاب الطبيعي

الا أن تلك التقنيات المتقدمة و الحديثة تعتمد في الأساس علي مهارة الجراح و التشخيص و الدراسة الجيدة للحالة و اختيار نوع الدعامة المناسب لها مع الإعداد الجيد قبل الجراحة والمتابعة اللصيقة بعد الجراحة. و بالتالي تهدف تلك التقنيات الي الوصول الي أفضل مزيج من العوامل التي تضمن نجاح العملية بأقصى درجات الرضا المتاحة للمريض.

و يعتبر اختيار نوع دعامة الانتصاب المناسب للحالة هو أحد أهم العوامل التي تسهم في نجاح العملية مع الوصول إلى أقصى درجات الرضا المتاحة للمريض. و يكون ذلك كما قلنا مسبقا مبنيا علي الدراسة الجيدة للحالة والتاريخ المرضي للمريض و بدون التقيد بأي علامات تجارية أو تعاقدات تسويقية.

انواع دعامات الانتصاب

أنواع دعامات الانتصاب

و لكن ماهي الأنواع الطبية المتاحة من الدعامات؟ ينبغي أن نشير هنا إلى أن مصطلح “دعامات الانتصاب” قد تم استغلاله تجاريا علي نطاق واسع حيث يتم التسويق و الترويج لمئات الأنواع من الأجهزة الغير مختبرة طبيا و غير معتمدة علميا تحت هذا الاسم. ومعظم هذه الأجهزة الغير معتمدة طبيا يسبب أضرار بالغة تصل إلى حدوث كسر بالقضيب و بالتالي يجب التحذير من استخدام أي جهاز غير معتمد طبيا و بدون اشراف الطبيب المتخصص.

أما عن أنواع الدعامات المعتمدة علميا و طبيا فهي كالتالي:

أولا: دعامة الانتصاب المرنة

دعامة الانتصاب المرنةدعامة الانتصاب المرنة هي عبارة عن اسطوانتين من السيليكون الطبي المرن المدعوم بمعدن الفضة، و هي مناسبة جدا للرجال الذين يواجهون صعوبات في حركة اليد بسبب  وجود التهابات في المفاصل والروماتيزم. و ذلك لسهولة استخدامها حيث يتم زرع اسطوانة في كل حجيرة من حجيرات الانتصاب بالنسيج الكهفي للقضيب، و بعد اتمام عملية الزرع يحصل المريض علي انتصاب دائم إلا ان الدعامة تعطي القضيب خاصية الثني الي أسفل مع وجود الانتصاب الدائم، و يمكن للمريض أن يمارس العملية الجنسية عن طريق تعديل وضع القضيب بسهولة ورفعه إلى أعلى في أي وقت.

فبجانب سهولة الاستخدام تعتبر أيضا الدعامة المرنة أقل الدعامات من حيث التكلفة.

و يمكن للانتصاب الدائم أن يكون مزعجا لبعض الرجال و يسبب بعض مواقف الاحراج، و لتفادي ذلك يمكن اللجوء لأحد النوعين الآتيين اذا سمحت حالة المريض.

ثانيا: دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتين

دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتيندعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات القطعتين هي دعامة مرنة قابلة للنفخ و تعتمد في عملها علي ضخ سائل محلول ملحي الي اسطوانتي الدعامة لكي تحصل علي الانتصاب. و هي خيار متوسط من حيث التكلفة وسهولة الاستخدام، حيث يقوم المريض بالضغط عدة ضغطات علي المضخة التي تزرع داخل كيس الصفن فيتم ضخ السائل الي الاسطوانتين المزروعتين داخل الحجيرات الكهفية ويحدث الانتصاب. و عند عدم الحاجة للانتصاب يتم الضغط علي صمام التفريغ أعلي المضخة فيعود السائل الي المضخة و ينكمش القضيب.

و تعتبر الدعامة ذات القطعتين خيارا مثاليا لدعم وظيفة الانتصاب الطبيعي الضعيفة و يمكن استخدامها في حالات ضعف الانتصاب المتوسطة، و ذلك لان كمية السائل بهذا النوع من الدعامة كمية محدودة و بالتالي يكون الانتصاب متوسطا و مناسب لدعم الانتصاب الطبيعي. و هي أيضا الخيار الأمثل للمرضى السابق اجراءهم لعمليات بمنطقة أسفل البطن أو عند تركيب شبكة لعلاج حالة فتاء سابقة.

و يمكن أن تمثل ضرورة التكيف مع تشغيل الدعامة بعض الصعوبات لبعض المرضى في بادئ الأمر و لكن يزداد التعامل معها سهولة مع مرور الوقت. و لكن هذا النوع يمكن أن يكون غير مناسب لحالات علاج ضعف الانتصاب الشديدة و بالتالي يمكن اللجوء الي النوع التالي.

ثالثا: دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطع

دعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطعدعامة الانتصاب الهيدروليكية ذات الثلاث قطع تعتمد في عملها علي نفس التقنية السابقة في الدعامة ذات القطعتين و لكنها تتميز عنها بقوة الانتصاب. حيث توفر القطعة الثالثة و هي عبارة عن خزان المحلول الملحي، توفر تلك القطعة مخزونا مناسبا من السائل يعمل علي تقوية الانتصاب عن طريق ضخ الكمية التي تصل بالاسطوانات المرنة إلي أقصي درجة من الصلابة و بالتالي توفر أقوى انتصاب متاح للمريض.

و يتم زرع القطعة الثالثة في منطقة العانة أو أسفل البطن. و يعتبر هذا النوع من الدعامات مثاليا لحالات ضعف الانتصاب الشديدة و يتميز بنفس سهولة الاستخدام مع المظهر الطبيعي للعضو الذكري لدرجة يصعب معها اكتشاف وجود دعامة الانتصاب.