أعراض مرض بيروني



أعراض مرض بيروني يصعب رصدها بالنسبة للمريض و احيانا تختلط مع أعراض أمراض اخري. الا أن تشوه شكل القضيب هو العرض الأكثر شيوعا المرتبط بمرض بيروني. و في كثير من الأحيان، تكون الاصابة بمرض بيروني دقيقة جدا وتلاحظ فقط عندما يتم الانتصاب. وتتراوح درجة التشوهات ما بين ضيق طفيف في جسم القضيب إلى انحناء 90 درجة بالقضيب المنتصب. و تختلف درجة الانحناء و التشوه باختلاف مكان الاصابة فقد تكون الاصابة موجودة بشكل قريب من قاعدة القضيب أو من الحشفة. و من الممكن أيضا الشعور بضعف في الانتصاب في منطقة التندب، و ميل أو انكسار في القضيب أثناء الجماع.

أعراض مرض بيروني

أعراض مرض بيروني

يمكن حصر أعراض مرض بيروني على النحو التالي :

  • ألم في القضيب عند القذف أو الإنتصاب أو عند اجهاد القضيب تختلف و تتفاوت شدته.
  • وجود كتلة صلبة أو ندبة في نسيج العضو الذكري.
  • ملاحظة إنحناء في القضيب يكون ظاهرا عند الانتصاب.
  • ملاحظة قصر في طول القضيب المنتصب.
  • انكسار القضيب المنتصب اثناء الجماع.
  • مشاكل ضعف الانتصاب . راجع أسباب ضعف الانتصاب و أعراض ضعف الانتصاب

أسباب حدوث مرض بيروني

لا يمكن تحديد أسباب حدوث مرض بيروني بشكل قاطع الا ان معظم الابحاث العلمية ربطت بين مرض بيروني و عدة أمراض اخري. فمثلا المرضى الذين تظهر عليهم أعراض مرض بيروني يعانون من ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم أو مرض السكري. لذلك، يعتقد بعض المتخصصين أن مرض بيروني ربما يكون بسبب انسداد الشرايين الصغيرة التي تغذي أنسجة القضيب أو الأعصاب حولها.

العديد من المرضى الذين خضعوا لعلاج سرطان البروستاتا، مثل استئصال البروستاتا أو العلاج الإشعاعي، يصابون بمرض بيروني. في هذه الحالات، تكون الاصابة بسبب الكدمات أثناء الجراحة، أو انسداد الأوعية الدموية من الصدمة الجراحية أو من العلاج الإشعاعي.

أيضا الاصابات المباشرة بجسم القضيب سواء كانت بسبب ممارسة نشاط عنيف أو حادث أو حتي عدوى, يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض مرض بيروني.

ويرتبط شكل نادر من مرض بيروني أيضا مع مرض بهجت في العظام، و التهاب المفاصل الروماتويدي. و في بعض الحالات، العوامل الوراثية قد تجعل الرجل عرضة للإصابة بالمرض.

راجع: علاج مرض بيروني