أعراض ضعف الانتصاب



أعراض ضعف الانتصاب يمكن أن تظهر مبكرا قبل تطور الحالة. فمثلا هناك اعتقاد خاطئ بأن الانتصاب هو انتفاخ القضيب بسبب الاثارة الجنسية، ولكن الانتفاخ فقط لا يعتبر انتصابا كاملا بدون وجود صلابة بجسم القضيب بحيث تكون تلك الصلابة كافية للايلاج و اتمام العلاقة الجنسية باشباع للطرفين. فتعتبر صلابة العضو الذكري جزء هام جدا من الانتصاب و عامل مهم لسهولة الايلاج ولاشباع الطرفين جنسيا و هي تعتمد علي عوامل عدة منها سرعة و قوة تدفق الدماء في الأوعية الدموية بمنطقة القضيب، ومدي امتلاء النسيج الكهفي بالدماء، و قدرة صمامات الأوعية الدموية علي الاحتفاظ بكمية الدماء الكافية داخل النسيج الكهفي. و بالتالي اذا حدث ضعف في صلابة العضو الذكري فهو يعتبر من أعراض ضعف الانتصاب ويمكن أن يكون ذلك مؤشر علي وجود مشاكل بالانتصاب.

و بنفس الكيفية يعتبر انتفاخ رأس العضو الذكري مؤشرا مهما علي سلامة الانتصاب و اكتماله، و بالتالي وجود تغير في حجم أو انتفاخ رأس العضو الذكري يمكن أن يكون مؤشرا علي وجو مشاكل بالانتصاب. فما هي أعراض ضعف الانتصاب؟

أعراض ضعف الانتصاب

ما هي أعراض ضعف الانتصاب؟

لفهم أعراض ضعف الانتصاب، يجب فهم ديناميكية عملية الانتصاب وكيفية حدوثه. يحدث الانتصاب نتيجة استجابة الأوعية الدموية في منطقة القضيب الي اشارة تتلقاها الأعصاب من المخ وتطلب تمدد تلك الأوعية الدموية و زيادة تدفق الدماء بها لملئ النسيج الكفهي بالدماء. و تعمل صمامات تلك الأوعية الدموية علي الحفاظ علي كمية كافية من الدماء داخل النسيج الكهفي لفترة كافية لاتمام العلاقة الجنسية. ويرسل المخ تلك الاشارة بالاساس استجابة منه لما يعرف بالاثارة الجنسية، و تحدث تلك الاثارة الجنسية اما عن طريق الحواس مثل حاسة اللمس أو الرؤية أو السمع أو حتي الشم، أو عن طريق العاطفة والفكر.

كما أن هناك ظروف وعوامل يجب توافرها لتتم عملية الانتصاب بسلالسة و قوة، فبجانب الاثارة الجنسية، ينبغي أن تكون الصحة النفسية و الجسدية للرجل في حالة جيدة، مع اتزان في مستويات الهرمونات وانضباط في مستويات السكر و الكولسترول و الضغط. و بالتالي عند حدوث أي خلل في تلك المنظومة و في أي مرحلة من مراحل حدوث الانتصاب تظهر أعراض ضعف الانتصاب حسب درجة ذلك الخلل و مدي تأثيره علي عملية الانتصاب.

تتلخص أعراض ضعف الانتصاب في:

  • ليونة أو عدم وجود صلابة بجسم القضيب أثناء الانتصاب
  • عدم انتفاخ رأس القضيب بصورة جيدة أثناء الانتصاب
  • عدم القدرة علي الايلاج اثناء الجماع
  • عدم القدرة علي الحفاظ علي الانتصاب لفترة كافية
  • صعوبة في الحصول علي الانتصاب
  • انخفاض الرغبة الجنسية

و تجدر الاشارة الي أن أعراض ضعف الانتصاب تختلف بحسب ما ترتبط به من أسباب ضعف الانتصاب، فمثلا اذا كانت صعوبة الحصول علي الانتصاب تحدث أثناء الجماع و في نفس الوقت لا تحدث أثناء الاستمناء أو أثناء النوم فيعد ذلك مؤشر علي أن ضعف الانتصاب مرتبط بأسباب نفسية. راجع أسباب ضعف الاتصاب

أعراض ضعف الانتصاب وعوامل الخطر

ترتبط أعراض ضعف الانتصاب مع عدد من عوامل خطر الاصابة بضعف الانتصاب. فمثلا كلما زاد عمر الرجل، كلما احتاج وقتا أطول للحصول علي الانتصاب. كما قد يحتاج المزيد من المؤثرات التي تساعد علي الاثارة الجنسية مثل الاتصال المباشر بالقضيب للحصول والحفاظ على الانتصاب. و هنا يمكن أن يكون تأخر الحصول علي الانتصاب أمر طبيعي، و لكن ذلك التأخر لا يعد طبيعيا بالنسبة لشاب في مقتبل العمر و يعد أحد أعراض ضعف الانتصاب.

وطبقا لدراسة أمريكية اجريت لرصد و تحليل أعراض ضعف الانتصاب، وجدت النتائج زيادة انتشار ضعف الانتصاب مع التقدم في العمر. حيث مثلت حالات الاصابة بضعف الانتصاب:

  • 12٪ من الرجال الذين تقل أعمارهم عن 60 عام
  • 22٪ من الرجال في عمر 60 عام
  • 30٪ من الرجالفي عمر 70 عام أو أكثر

وعلى الرغم من أن خطر الاصابة بضعف الانتصاب يزيد مع التقدم في السن، الا أن الاصابة بضعف الانتصاب ليست حتمية. فقد يكون من الصعب الحصول على الانتصاب كلما تقدم الرجل في السن كما ذكرنا، ولكن هذا لا يعد من أعراض ضعف الانتصاب ولا يعني بالضرورة أنه مصاب بضعف الانتصاب بشكل عام.

ووجدت الدراسة أيضا أن عوامل خطر الاصابة بضعف الانتصاب تزيد و تزداد تأثيرا مع تقدم العمر. فقد وجد الباحثون علاقة قوية بين التدخين وتعاطي المخدرات وضعف الانتصاب في الرجال تحت 40 عام من بين كبار السن من الرجال. فما هي عوامل خطر الاصابة بضعف الانتصاب؟

عوامل خطر الاصابة بضعف الانتصاب

كما ذكرنا ترتبط أعراض ضعف الانتصاب بعدة عوامل خطر، وتتلخص عوامل خطر الاصابة بضعف الانتصاب في:

  • الاصابة بمرض مزمن، وبخاصة مرض السكري أو أمراض القلب
  • التدخين
  • تناول المخدرات و الخمور
  • السمنة
  • التعرض للعلاج الاشعاعي أو الكيميائي
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب ضعف الانتصاب، مثل بعض أدوية الضغط، أو بعض مضادات الاكتئاب أو بعض مضادات الحساسية أو بعض مسكنات الألم.
  • الحوادث و الاصابات و الجراحات التي تسبب تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية الخاصة بالقضيب
  • الضغط العصبي، و التوتر، و القلق، و الاكتئاب أو غيرها من الأمراض النفسية
  • التوتر العاطفي و مشاكل العلاقات الزوجية

و ترتبط كل مجموعة من مجموعات عوامل الخطر بعدد من أعراض ضعف الانتصاب التي تميزها عن غيرها و تساعد في تشخيص الحالة بصورة واضحة. و بالتالي ينبغي التعامل مع أعراض ضعف الانتصاب بصورة جدية و سرعة استشارة الطبيب لتجنب تدهور الحالة و تجنب مضاعفات ضعف الانتصاب. خصوصا في الحالات الاتية:

  • حالات وجود مخاوف بشأن الانتصاب أو وجود مشاكل جنسية اخري مثل سرعة القذف أو تأخر القذف
  • حالات الاصابة بأمراض القلب أو السكر أو الأمراض المزمنة المرتبطة بأعراض ضعف الانتصاب

استشارة الطبيب ستجنبك مضاعفات ضعف الانتصاب مثل القلق أو اضطرابات العلاقة الزوجية أو حتى تأخر الانجاب في بعض الأحيان بسبب صعوبة الجماع المنتظم. وعلى أقل تقدير، يمكن للطبيب أن يوضح أي معلومات خاطئة أو مفاهيم مغلوطة، والتي كثيرا ما تجعل المشاكل الجنسية أكثر سوءا.

أيضا يجب اللجوء إلى الطبيب إذا كان الانتصاب مؤلما بسبب انحناء القضيب وهي حالة تسمى مرض بيروني.

و بوجه عام ضعف الانتصاب هو حالة قابلة للشفاء يمكن تفادي مضاعفاتها بسهولة بشرط التعامل مع أعراض ضعف الانتصاب بجدية وسرعة استشارة الطبيب.