تمييز أسباب الضعف الجنسي النفسية والعضوية



كثيرا ما تكون أسباب الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب غير معلومة أو يصعب تمييزها و ذلك لاختلاط أعراض الضعف الجنسي مع عدة أعراض لأمراض اخري. راجع أعراض ضعف الانتصاب. و يثار التساؤل عن كيفية التمييز أسباب الضعف الجنسي النفسية والعضوية؟

تمييز أسباب الضعف الجنسي النفسية والعضوية

كيف يتم التمييز أسباب الضعف الجنسي النفسية والعضوية؟

توجهنا بالسؤال الي الدكتور/أدهم زعزع استشاري طب وجراحة أمراض الذكورة بكلية طب القصر العيني جامعة القاهرة.

للتمييز بين أسباب الضعف الجنسي علي اختلافها سواء كانت نفسية أو عضوية يتم عمل عدد من الفحوصات والتحاليل والأشعة التشخيصية. فمثلا يتم قياس مستوي هرمون الذكورة التستوستيرون في الدم، و كذلك مستويات الهرمونات الاخري التي يمكن أن يكون ارتفاع أو انخفاض مستوياتها أحد أسباب ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسي. يتم أيضا قياس مستويات الكولسترول والسكر بالدم، فارتفاع مستويات السكر والكولسترول بالدم مرتبط ارتباطا وثيقا بالضعف الجنسي.

كذلك يتم عمل أشعة علي العضو الذكري نفسه لقياس درجة الانتصاب وقوته وسرعة الدم بشرايين وأوردة العضو الذكري وحالة أنسجة العضو الذكري. هذه هي الأدوات التشخيصية التي يتم علي أساس نتائجها التميز بين أسباب الضعف الجنسي النفسية و العضوية، و علي أساس ذلك التشخيص الدقيق يتم وضع خطة علاج محكمة تبعا لظروف كل حالة وتبعا لنتيجة الفحوصات والتحاليل والأشعة التشخيصية.